ضابط شرطة قضائية متورط في تزوير جواز سفر لمتهمة صدر في حقها أمر بالقبض

ضابط شرطة قضائية متورط في تزوير جواز سفر لمتهمة صدر في حقها أمر بالقبض

مثل أمام محكمة الحراش، أمس، ضابط شرطة قضائية رفقة زوجته وخالتها بتهمة التزوير واستعمال المزور، بعد ضبط جواز سفر باسم زوجة ضابط الشرطة القضائية بواد السمار

يحمل صورة خالتها التي كان قد صدر في حقها أمر بالقبض عن تهمة خيانة الأمانة، كما تم حجز بطاقة الهوية، ورخصة السياقة الخاصة بزوجته في سيارتها، فيما وجهت المتهمة أصابع الاتهام إليه وسط إنكاره قيامه بالتزوير، ليلتمس في حقه وكيل الجمهورية رفقة زوجته 3 سنوات حبسا و15 ألف دج غرامة مالية  في حين طالب في حق خالة زوجته عامين حبسا نافذ.
تحريك القضية التي تورط فيها ضابط الشرطة القضائية المدعو (ل.ع) يعود إلى شهر أفريل الماضي، حيث ضبطت المتهمة (و.ن) متلبسة في مطار هواري بومدين وبحوزتها بطاقة تعريف ورخصة السياقة، خاصة بالمتهمة زوجة ضابط الشرطة (ب.ل) بالإضافة إلى جواز سفر يحمل صورة المتهمة الأولى وبيانات المتهمة الثانية لمياء. وبعد التحري تبين أن هناك عملية تزوير تمت بتواطؤ مع ضابط الشرطة، حيث أكدت و صرحت الخالة “و.ن” خلال جلسة المحاكمة أن زوج ابنة أختها هو من تولى استخراج جواز السفر، بعد أن قام بإيداع الملف، بالنظر لاستحالة تنقلها بعد صدور أمر بالقبض في حقها في 2001 ، بناء على تهمة خيانة الأمانة التي تورطت فيها مع شريكها الإماراتي الذي كانت في شراكة استيراد وتصدير معه، وهذا ما جعلها تدين له بمبلغ 600 مليون سنتيم، وسعيا منها للحصول على مبلغها هذا قامت باستخراج جواز السفر باسم ابنة شقيقتها مقابل مبلغ مالي قدره 20 مليون سنتيم، فيما نفى هو وأنكر كل ما سردته مؤكدا عدم علمه بصدور أمر بالقبض في حقها. وقد تأجل الفصل في القضية إلى وقت لاحق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة