ضبط زوجة ميكانيكي رفقة عسكري مجند يمارسان الزنا بحديقة الحيوانات

ضبط زوجة ميكانيكي رفقة عسكري مجند يمارسان الزنا بحديقة الحيوانات

في جلسة سرية، دارت مجرياتها بمحكمة بئر مراد رايس، مثل المتهمان وهما عسكري مجند وضحية إنفجار قنبلة تقليدية

 

بالجلفة، رفقة زوجة ميكانيكي ببوزريعة، لمواجهة تهمة الزنا في حالة تلبس، بعد أن ضبطتهما الشرطة وهما في وضعية مخلة بالحياء على مستوى حديقة الوئام بابن عكنون.

وقائع القضية، وحسب ما استقته “النهار” من مصادر قضائية، تعود إلى ستة أشهر من الآن، حينما إكتشف زوج المتهمة أن هذه الأخيرة تمتهن الفاحشة، بعد أن عثر في حقيبة يدها على “واقي ذكري”، ليقوم بترصد حركاتها لمدة فاقت الخمسة أشهر، كشف خلالها  أن زوجته تغادر المنزل باتجاه حديقة الحيوانات لتصطاد فريستها بمبالغ تتراوح قيمتها ما بين 400 و 600 دج، وفور تأكده من الأمر، اتصل بمصالح الأمن، ليتم نصب كمين للمتهمة، أين تمكن رجال الشرطة من إلقاء القبض عليها وهي بصدد بدأ مرحلة جديدة مع زبون ثان بعد أن انتهت من الأول.

المتهمة وهي أم لطفل مع طليقها الأول ولرضيع عمره ثلاثة أشهر مع زوجها الضحية، إعترفت في تصريحاتها أمام هيئة محكمة بئر مراد رايس، بالجرم المنسوب إليها، لكنها حملت المسؤولية  الكاملة على عاتق زوجها قائلة أن زوجها هو من يستعملها للعمل بها بممارسة الزنا حتى تكسب مبالغ مالية تمكنها من العيش رفقة عائلتها، غير أن الزوج فند ما جاء على لسان زوجته، وقال أن زوجته تمارس الجنس دون علمه.

من جهة أخرى، أنكر المتهم  وهو عسكري مجند وكان ضحية اعتداء إرهابي الجرم المتابع من أجله، حيث أفاد أنه بتاريخ الوقائع حضر من البليدة  إلى العاصمة ولأنه ضيع طريقه، اتجه للمتهمة ليسألها عن محطة الحافلات، وهي التصريحات التي اعتبرتها المحكمة غير منطقية قائلة أنه لا يعقل السؤال عن المحطة داخل حديقة الحيوانات، وأمام هذا طالب ممثل الحق العام بتوقيع عقوبة العامين حبسا نافذا في حقهما.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة