ضحية السرقة بالقبة يروي تفاصيل الحادثة المُروعة: حبوا يقتلوني!

ضحية السرقة بالقبة يروي تفاصيل الحادثة المُروعة: حبوا يقتلوني!

كشف الشاب “سفيان.ل”، ضحية حادث السرقة بالقبة في العاصمة، والذي ينحدر من ولاية البويرة، تفاصيل تعرضه للسرقة في اتصال هاتفي مع تلفزيون “النهار”.

وانتشر صباح اليوم الأحد، مقطع فيديو يوثق الحادثة، أين يظهر الضحية وهو يلاحق السارقين وقام بتصويرهم.

وأكد الضحية، أنه تعرض لعملية نصب واحتيال عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ثم تعرض للسرقة ومحاولة القتل.

وفي التفاصيل، قال الضحية أنه اتفق مع أحد المشتبه فيهم لشراء مبلغ من العملة الصعبة، عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي.

ليتنقل الضحية إلى العاصمة، بعدما اتفق مع المعني عبر الهاتف على اللقاء في القبة.

وأضاف ذات المتحدث، إن المشتبه فيه صعد معه في سيارته، وقام بحساب المبلغ المالي، ثم تظاهر بأنه يتصل مع والدته ولكنه في الحقيقة كان يتصل مع شركائه في السرقة.

وتابع الشاب أن المشتبه فيه قام بمسكه من رقبته وحاول “ذبحه”، لكنه استطاع الخروج من السيارة بعدما شاهد شركاء المشتبه فيه يقتربون منهم.

مضيفا أنه ما كان بوسعه إلا الجري واستعمال هاتفه لتصوير السارقين والذين قاموا بملاحقته، ثم فر إثنان منهما على متن سيارة.

وكشف الضحية، أن السارقين استولوا على مبلغ مالي يقدر بـ70 مليون سنتيم، بالإضافة إلى سرقة أغراض أخرى من سيارته، منها عطور وملابس.

وأكد الشاب، أنه نجا من الموت بأعجوبة، لأن المشتبه فيهم حاولوا قتله وسرقة النقود والسيارة، مؤكدا أنهم كانوا يحملون أسلحة بيضاء.

وفي الأخير، قال الضحية أنه تقدم بشكوى إلى المصالح الأمنية، والذين اطلعوا على مقطع الفيديو الذي صوره وتنقلوا إلى موقع الحادثة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=927907

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة