ضخ كميات جديدة من البطاطا لأسواق الجملة لأجل إستقرار الأسعار

ضخ كميات جديدة من البطاطا لأسواق الجملة لأجل إستقرار الأسعار

شرع الديوان الوطني المهني المشترك للخضر واللحوم، اليوم السبت، في عملية جديدة لتفريغ مادة البطاطا من المخازن وضخها في أسواق الجملة.

وباشر الديوان في هذه العملية، بالتعاون مع 31 متعامل مخزن شملت 13 ولاية.

وتتمثل هذه الولايات في كل من الجزائر، وبومرداس، والبليدة، وتيبازة وعين الدفلى.

والمدية، والبويرة، وغليزان، والشلف، ومعسكر، والطارف، مسيلة وسكيكدة.

وستشهد ضخ كميات إضافية من مادة البطاطا تماشيا وإحتياجات السوق من هذه المادة واسعة الإستهلاك.

وقد جاء هذا الإجراء إستمرارا لمواجهة إرتفاع الأسعار وكبح جشع المضاربين.

ويأتي ذلك، من خلال عمليات تموين إستباقية لأسواق الجملة قبيل وبعد عيد الفطر المبارك، وذلك تحسبا للارتفاع النسبي في الطلب مع عودة نشاط المطاعم.

ويدعو الديوان كافة المستهلكين إلى عدم الانسياق وراء جشع المضاربين من خلال الاستهلاك العقلاني لسيدة المائدة.

كما يطمئن الديوان كافة الجزائرين بأن أسعار البطاطا ستشهد إستقرارا في الأسعار خلال الأيام القادمة، وذلك فور عودة نشاط عمليات الجني بحقول مستغانم وعين الدفلى.

وكذا دخول ولايات المدية، البويرة، وبومرداس، وغليزان، وسكيكدة، الطارف والوادي في عمليات جني محصول هذه المادة.

للتذكير، عمد الديوان خلال فترة الفراغ على تموين السوق الوطنية بأكثر من 36 ألف طن من مادة البطاطا منذ إنطلاق العملية شهر مارس الماضي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=996000

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة