«ضخ 12 ألف مليار لعشرات آلاف الفلاحين في 72 ساعة»

«ضخ 12 ألف مليار لعشرات آلاف الفلاحين في 72 ساعة»

قال إن المبلغ تم صبّه في حساب ديوان الحبوب .. عبد القادر بوعزڤي لـالنهار:

زيادات تصل إلى 10 آلاف دينار في رواتب 12 ألف عامل بقطاع الفلاحة

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزڤي، عن تخصيص ألف و200 مليار سنتيم للديوان الوطني للحبوب من أجل تسديد مستحقات الفلاحين الذين أودعوا محاصيلهم في مخازن ديوان وتعاونيات الحبوب، مضيفا أنه تم توفير 10 آلاف آلة حاصدة للفلاحين خلال موسم 2018/2019 .

وقال وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، في تصريح خص به « النهار»، إن الوزارة قامت بصب 120 مليار دينار في حساب الديوان الوطني للحبوب، تحضيرا لموسم الحصاد 2018 /2019، مع توجيه تعليمات صارمة للديوان من أجل تسريع وتيرة تسديد مستحقات الفلاحين في أقل من 72 ساعة.

وقال الوزير إن من بين الإجراءات التي اتخذت تحضيرا للموسم الجديد، توفير 4 ملايين قنطار من البذور عبر 522 نقطة تابعة للتعاونيات الموزعة عبر التراب الوطني، مع توحيد الشباك للفلاحين للاستفادة من جميع الامتيازات، على غرار التأمين والحصول على البذور والقروض للفلاحية.

كما أكد الوزير الفلاحة والتمية الريفية أن قيمة القروض التي تم تقديمها للفلاحين والمستثمرين بلغت 630 مليار دينار، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ تدابير أخرى بتوفير 10 آلاف حاصدة للفلاحين، بالاضافة إلى مليوني قنطار من الأسمدة.

وقال الوزير إن قطاع الفلاحة يسعى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، خاصة بعد النتائج التي تم تحقيقها، على غرار العدس والحمص واللوبياء، مشيرا إلى أن عهد الاستيراد سينتهي خلال السنوات القليلة.

أما بخصوص الحمة القلاعية، فقد أكد الوزير أنه خلال الشهر الداخل سيتم استيراد كمية من اللقاح والقضاء نهائيا على الوباء، بعد ظهوره في 18 ولاية وتسجيل 459 حالة وتم التخلص من 380 بقرة.

مؤكدا أن عملية استيراد الأبقار متوقفة إلى غاية القضاء على هذا الوباء، مع منع تنقل الأبقار بصورة عشوائية .

أما بخصوص وباء الكوليرا، فقد أكد الوزير أن جميع الخضر والفواكه سليمة، مؤكدا أنه تم اتخاذ التدابير الوقائية من أجل حماية المسهلك، مشيرا إلى أن هناك جهات مجهولة تحاول في كل مرة خلق إشاعات من أجل ضرب القطاع.

زيادات تصل إلى 10 آلاف دينار في رواتب 12 ألف عامل بقطاع الفلاحة

سيستفيد عمال وموظفو قطاع وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري من ترقيات ومنح تصل إلى 7 و10 آلاف دينار شهريا، كما سيستفيد العمال من علاوات أخرى، على غرار منحة الخطر والعدوى ومنحة التوثيق التي تصل كذلك إلى 5 آلاف دينار.

وأوضح الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري ومديريات المصالح الفلاحية والمعاهد الوطنية، بن تراع محمد رضا، في تصريح خص به «النهار»، أنه خلال اجتماع جمعه مع الأمين العام بالوزارة الوصية، كمال شادي، بتكليف من وزير الفلاحة، عبد القادر بوعزڤي، أنه تم الموافقة على جميع المطالب التي قدمت خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف بن تراع أنه من بين المطالب التي وافقت عليها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية منح الترقيات للموظفين الذين عملوا بالقطاع لأكثر من 10 سنوات، ومنح زيادات في الرواتب الشهرية تصل إلى 7 و10 آلاف دينار شهريا ومنح أخرى، على غرار منحة الأخطار والعدوى لكل الموظفين بمديريات الفلاحة عبر ولايات الوطن.

كما أضاف الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال وزارة الفلاحة أن الوزارة الوصية وافقت كذلك على منحة التوثيق التي تصل إلى 5 آلاف دينار ورفع التجميد عن التوظيف، بالإضافة إلى تدعيم القطاع بالوسائل المادية والبشرية ورقمنة القطاع.

للإشارة، أمرت المديرية العامة للوظيفة العمومية وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، بإحصاء الموظفين المعنيين بالإدماج، مع تقديم الآثار المالية الناجمة عن هذه العملية، فيما تم إلغاء التكوين المسبق للتعيين برتب مكلف ببرنامج الإرشاد الفلاحي ومستشار تقني فلاحي بسبب التكلفة ونقص المختصين.

وأكدت مديرية الوظيفة العمومية أن الطلب الذي تقدم به ممثلو وزارة الفلاحية والتنمية الريفية والصيد البحري والمتمثل في إلغاء التكوين المسبق للتعيين في المنصبين العاليين، مكلف ببرنامج الإرشاد الفلاحي ومستشار تقني فلاحي، نظرا لصعوبة إجراء وارتفاع عدد الأعوان المعنيين بهذا التكوين والتكلفة الكبيرة.

كما تم تعديل على مستوى المادتين 45 و46 من النص الحالي في شروط التعيين في المنصبين العاليين «خبير في الزراعة» و«مكلف بالإرشاد الفلاحي» من بين الموظفين المرسّمين والمنتمين إلى رتب مهندس دولة في الزراعة من 3 سنوات إلى 4 سنوات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة