ضربتها به ضرتها.. صور مُرعبة لساطور برأس شابة وإخراجه بأعجوبة

ضربتها به ضرتها.. صور مُرعبة لساطور برأس شابة وإخراجه بأعجوبة

اهتزت مصر على وقع حادثة مؤلمة، عرفت إعلاميا في البلاد بواقعة “سيدة الساطور”.

وفي التفاصيل، شهدت قرية “العمرة” بصعيد مصر، معركة بالساطور بين ضرتين أصيبت على إثرها إحداهما بجرح نافذ في الرأس.

واستقر الساطور في جبهة السيدة العشرينية، بالإضافة الى بتر أصبعين كاملين وارتجاج في الجمجة وإصابات مختلفة.

وكشف الدكتور أحمد المحلاوي، مدير مستشفى أبوتشت المركزي، عن الأضرار الصحية التي لحقت بالضحية.

وقال المحلاوي، إن قسم الاستقبال بالمستشفى استقبل الأحد، حالة سيدة تم إبلاغ المستشفى أنها جثة هامدة.

وأضاف الدكتور، إن الشابة وصلت للمستشفى، وهي تنازع الموت نتيجة ضربها بآلة حادة “ساطور” كان داخل في الرأس من منطقة منتصف الجبهة.

بالإضافة الى ضربة على يدها بنفس الآلة أدت الى بتر أصبعين، وكسور بالجمجمة وكدمات متعددة في الجسم.

وأكد الطبيب، إن السيدة كانت تعاني من نزيف شديد للغاية ولم يكن هناك نبض تقريبا ولا نفس.

وهنا، دخل الأطباء في المستشفى بمعركة حقيقية لإنقاذ السيدة، وحاولوا بكل الطرق إنعاشها.

وتابع الدكتور، إنه وخلال دقائق عاد النبض للسيدة، وبعدها تم إدخالها غرفة العمليات الكبرى.

لكن إمكانيات المستشفى لم تكن تسمح بإجراء عملية جراحية لنزع الساطور من رأس الضحية، لذلك تم تحويلها لمستشفى سوهاج الجامعي.

وتم نقل الضحية، وأجريت لها العملية التي استغرقت 7 ساعات، بمشاركة 14 طبيبا من مختلف التخصصات.

وتم نزع الساطور من رأس الشابة، بعد تعقيمه وتعقيم رأسها بالكامل، في معجزة طبية حقيقية.

وقال المشرف على العملية، في تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن المريضة عادت إلى الوعي مرة أخرى.

كما تم النجاح في زراعة أصابع السيدة المبتورة من يدها.

وأكد عميد كلية الطب البشري بجامعة سوهاج، أنه بداية من اليوم الأربعاء ستتمكن المريضة من التحدث بشكل جيد.

وبدأت أزمة “سيدة الساطور”، بضرب سيدة لضرتها بسبب خلافات بينهما.

وضربت المرأة ضرتها بالساطور وقامت ببتر أصابع يدها، ثم ضربتها في وجهها، ولم تستطع سحب الساطور لتعاود ضربها بعدما علق بعظام الجمجمة، حسب تحقيقات النيابة في مصر.

سيدة الساطور


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=975978

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة