ضرورة إزالة النقاط السوداء بطرق ولاية النعامة قبل الخريف المقبل

ضرورة إزالة النقاط السوداء بطرق ولاية النعامة قبل الخريف المقبل

ألح وزير الأشغال العمومية

عمار غول اليوم الأحد بالنعامة على ضرورة تسليم الأشغال الخاصة بإزالة النقاط السوداء بطرق الولاية قبل الخريف المقبل وأشار الوزير إلى ضرورة القضاء على النقاط السوداء هذه بإنجاز منشآت تصريف مياه الأودية والجسور قبل موسم الأمطار وحلول الخريف المقبل للقضاء نهائيا على مسببات قطع حركة المرور جراء الفيضانات.

ودعا غول أثناء معاينته لورشة دعم وعصرنة الطريق الوطني رقم 22 في شطره الرابط بين قرية عيد المولى وبلدية مكمن على مسافة 30 كلم بتكلفة 270 مليون دج والتي تسجل حاليا تقدما بنسبة 85 بالمائة  المؤسسات المنجزة إلى الرفع من وتيرة أشغال تدعيم وعصرنة العديد من مقاطع الطرق الوطنية رقم 22 و 6 و 47 العابرة للولاية وتحديث الإشارات.

كما ألح على ضرورة احترام مقاييس النوعية والمتابعة الصارمة والميدانية من طرف المخابر والهيئات التقنية المعنية للقضاء على عامل تسبب وضعية الطرقات في وقوع حوادث المرور.

وأكد وزير الأشغال العمومية أنه و انطلاقا من الخماسي الجاري 2010- 2014 سيتم إعطاء العناية الكبيرة لغرس الأشجار على طول المشاريع التي سينجزها القطاع وذلك بالتنسيق والتعاون مع المحافظة العامة للغابات. 

وركز غول على ضرورة تدارك التأخر المسجل بالنسبة لتجسيد العمليات التي استفادت منها الولاية في إطار البرنامج الإستعجالي لمحو آثار ومخلفات التقلبات الجوية لسنتي 2007 و 2008 والذي رصد له غلاف إجمالي بأكثر من 1.2 مليار دج والتي تسجل حاليا وتيرة تتراوح بين 65 و 90 بالمائة في تقدم أشغالها.

وتفقد السيد غول بالمناسبة أشغال صيانة وتأهيل الطريق الولائي رقم 6 الرابط بين الطريق الوطني رقم 22 وبلدية عين بن خليل على مسافة 20 كلم والتي ستنهي في غضون الثلاثي الجاري.

وقد سجل الوزير إرتياحه للتحسن المسجل في حالة شبكة الطرق بالولاية وخاصة تلك التي تفك العزلة عن تجمعات الموالين والقرى النائية والمحاور الرئيسية للطرق الولائية والطرق التي أصبحت نحو 85 بالمائة منها في وضعية مقبولة بعد أن كانت نسبة 40 بالمائة منها فقط في وضعية جيدة خلال سنة 1999  مما ساهم  في تسهيل حركية المرور وتنشيط الحركية الاقتصادية والتبادل التجاري بين مناطق الهضاب العليا و جنوب الوطن.

ومن أجل إنعاش نشاط تربية المواشي وتحسين وضعية قاطني مناطق الشريط الحدودي بالولاية استفاد الموالون ببلديتي عين بن خليل وصفيصيفة من عملية إعادة الاعتبار للمقاطع المتضررة من الطريق غير المصنف الرابط بين منطقة القعلول بإتجاه فرطاسة مرورا بعدة مناطق كجبل الصفى والمرير على مسافة 102 كلم والذي كان جزء منه محل معاينة من طرف وزير الأشغال العمومية.

ويواصل السيد غول زيارته الميدانية هذا المساء عبر الجهة الجنوبية من ولاية النعامة بتفقد مشاريع تعويض الجسور التي انهارت جراء سيول الأودية ومنشآت تصريف المياه عبر بلديات العين الصفراء و تيوت وعسلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة