ضرورة تبني آليات فعالة لمرافقة الشباب المستثمر

دعا المشاركون في ختام أشغال الندوة الجهوية حول التشغيل والشباب اليوم السبت بورقلة إلى ضرورة اعتماد آليات فعالة لمرافقة الشباب المستثمر .

وأبرز المشاركون في التوصيات التي توجت أشغال هذا اللقاء الجهوي الذي نظمته قيادة حزب التجمع الوطني الديمقراطي على مدى يومين أهمية مرافقة الشباب أصحاب مشاريع الاستثمار بما يمكنهم من تفعيل مشاريعهم وضمان نجاحها  سيما ما تعلق  منه بالمجالات المتعلقة بنجاعة التسيير .

كما حثت توصيات هذه الندوة الجهوية على ضرورة اعتماد إعلام “أكثر نجاعة” في اتجاه الشباب الباحثين عن فرص الشغل ووضع بطاقية وطنية بشرية حسب كل منطقة والتي تمكن الجهات المعنية من مساعدة الشباب بخصوص الحصول على مناصب الشغل.

وبعد أن دعا الحضور إلى ضرورة إعطاء الأولوية في منح مناصب الشغل لشباب مناطق الجنوب والاهتمام أكثر بالمرأة الماكثة في البيت بهذه المناطق من خلال تمكينها من مشاريع بسيطة  اقترحوا “التخفيف” في الشروط المطلوبة للتوظيف سيما في مجال الوظيف العمومي وكذا مراجعة نسبة المساهمة المالية الشخصية لأصحاب المشاريع من الشباب.

وبالنظر إلى القدرات السياحية التي تتوفر عليها مناطق الجنوب بصفة عامة أكد المشاركون في توصياتهم على أهمية تشجيع فرص استثمار الشباب في مجال السياحة  في إطار التنمية المستدامة وفي ميادين تكنولوجيات الإعلام والاتصال و الطاقة الشمسية و جمع النفايات ومعالجتها.

كما ركزت هذه التوصيات على مجال التكوين وحثت الشركات الأجنبية العاملة بالمنطقة على الاهتمام بتكوين الشباب الذين يلتحقون بها بما يسمح لهم من اكتساب مهارات مهنية.

والتمس المشاركون في أشغال هذه الندوة الجهوية حول التشغيل والشباب من مناضلي وأنصار التجمع الوطني الديمقراطي من قيادة الحزب التكفل بهذه الاقتراحات بما يمكن من المساهمة في ترقية قطاع التشغيل لفائدة الشباب.

وقد ألقيت خلال هذه الندوة مداخلات من قبل أساتذة جامعيين تناولوا فيها على الخصوص إشكالية التشغيل والبطالة في الجزائر وسياسة الإنعاش الاقتصادي التي أقرتها الدولة وأثرها على التشغيل وعلاقة التكوين بالتشغيل والتي تبعتها مناقشات.

هذه الندوة الجهوية التي تندرج في إطار الندوات الخمس التي بادر بها التجمع الوطني الديمقراطي بعدد من ولايات الوطن يتوخى منها – حسب المنظمين – فتح نقاش حول ملف التشغيل الذي يعد أحد الملفات الوطنية الكبرى و من خلالها رصد انشغالات الشباب وجمع اقتراحاتهم .

و شارك في هذه الندوة مناضلون لحزب التجمع الوطني الديمقراطي على مستوى ولايات الجنوب الشرقي (ورقلة و إيليزي و تمنراست و الأغواط و غرداية  والوادي و بسكرة) .

يذكر أن لقاء جهويا مماثلا احتضنته ولاية بشار على مدار يومين ايضا  علما بأن ندوات أخرى كانت قد نظمت خلال فترة الصيف

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة