ضرورة تدعيم المجالس القضائية بقاعات للعلاج و كاميرات لتأمين محيطها

شدد وزير العدل حافظ الأختام السيد الطيب بلعيز بمستغانم على ضرورة تدعيم المجالس القضائية من خلال تخصيص قاعات للعلاج و وضع كاميرات مراقبة للمحيط الخارجي لهذه المؤسسات من أجل تامينها، و أوضح الوزير خلال تفقده لمشروع مجلس قضاء مستغانم الجديد في اطار زيارة ميدانية قام بها اليوم الأربعاء لهذه الولاية بأن مثل هذه المرافق تتطلب حماية مركزة مثلها مثل باقي مؤسسات الدولة عن طريق تجهيزها بكاميرات مراقبة حديثة.

و في هذا الصدد أشار السيد بلعيز الى أن هذه التدابير يجب أن ترفق بالسعي الى تكوين الأعوان المكلفين بتأمين المجالس القضائية من خلال دورات مدتها ثلاثة أشهر، و أضاف أن قاعات العلاج التي يجب توفيرها داخل المجالس القضائية ينبغي تزويدها بمختلف الوسائل الطبية اللازمة على غرار الأدوية حتى يتم ضمان التكفل المباشر بأي حالة صحية طارئة تحدث وسط المتقاضين.

و ذكر الوزير في سياق أخر أنه من الضروري أن يكون  فضاء قاعات الجلسات القضائية المخصصة للقضايا الجنائية كبيرا حتى تتسع الى عدد أكبر من الحضور ” خاصة و أن مثل هذه القضايا تستدعي توفير مجالا خاصا و تهيئة تناسب طبيعة مثل هذه القضايا“.

و أبرز أيضا أن المقاييس التي تحددها وزارة العدل في هذا الشأن تهدف الى تهيئة هذه القاعات بمساحة تقدر ب700 متر و تتسع الى حجم يتراوح مابين 800 الى ألف مقعد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة