ضغوطات على آلان ميشال ومطالبته بنقاط الحراش

ضغوطات على  آلان ميشال ومطالبته بنقاط الحراش

تحولت نعمة

العودة إلى ملعب 5 جويلية الأولمبي إلى نقمة بالنسبة لمولودية الجزائر، فبعد خوضه لحد الآن ثلاث مواجهات في هذا الملعب لم يجن منها الفريق إلا خمس نقاط فقط من مجموع تسع ممكنة، وحتى الفوز الذي دشن به رفقاء بوڤش العودة إلى هذا الملعب أمام النصرية لم يكن مقنعا، وجاء التعثر  الذي سجله العميد أمام جمعية الخروب ليؤكد أن أحوال المولودية في ملعب 5 جويلية ليست على ما يرام، وأدخل الشكوك والمخاوف في نفوس الأنصار بأن اللاعبين لم يتأقلموا مع هذا الملعب سيما وأن المنافس يلعب دون أي ضغط ممارس عليهم من طرف الأنصار الذين قاطعوا الفريق بسبب ارتفاع غلاء التذاكر.

ولم يهضم مسيرو العميد التعثر الجديد الذي سجله الفريق أمام جمعية الخروب والذي أفقده الريادة، حيث طالب الرئيس عمروس ومسؤول الفرع غريب بتوضيحات من المدرب الفرنسي آلان ميشال، خاصة وأن الفريق حدد لقب البطولة كهدف له هذا الموسم الذي يتطلب جمع النقاط من داخل وخارج القواعد وليس بتضييعها على ملعبها وأمام جماهيرها. وكان التقني الفرنسي هو من أصر على استقبال المولودية في ملعب 5 جويلية قصد لعب الأدوار الأولى ودافع عن موقفه في أكثر من مرة، لكن حسب ما علمناه من مصار مقربة من إدارة العميد فإن أحد المسيرين اقترح مغاردة ملعب 5 جويلية وفسخ العقد الذي يربط الفريق مع إدارة المركب لعدة أسباب، منها عدم تأقلم اللاعبين وتراجع مستواهم في هذا الملعب من جهة، ومن جهة أخرى ارتفاع ثمن التذاكر إلى 500 دج والذي جعل الأنصار يقاطعون فريقهم. لكن المدرب الفرنسي ومن خلال حديثه مع المسيرين لازال يرفض فكرة الاستقبال في ملعب صغير وتمسك بموقفه القاضي بمواصلة اللعب في ملعب 5 جويلية معتبرا هذا الملعب الأفضل للفريق قصد تحسين مردوده. ورغم التعادل الذي سجله العميد أمام جمعية الخروب والذي حمل طعم الهزيمة، إلا أن الإدارة جددت ثقتها في التقني الفرنسي، لكنها بالمقابل ضغطت عليه واشترطت عليه الفوز على اتحاد الحراش في اللقاء المتأخر الذي سيجمعهما شهر نوفمبر القادم قصد العودة إلى الصدارة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة