ضغوطات على عمراني لمراجعة حساباته

ضغوطات على عمراني لمراجعة حساباته

يعيش فريق أولمبي الشلف أحد أصعب مواسمه إلى درجة أنّ كل المؤشرات توحي بأنّ الأولمبي سيضيع

هذا الموسم لعب الأدوار الأولى، بعدما خرج من منافسة كأس الجمهورية يوم الخميس الماضي في معسكر ضد تلمسان، هذه الوضعية حملت أشد المتعصبين للفريق بالإيمان بأن الفريق لا يمكن له أن يتخطى عقبة نادي فيلو ستار الغيني يوم الأحد المقبل في مواجهة العودة التي تلعب في غينيا، غير النقطة التي بدأت بعض الجهات تتوجس منها، هي الضغوطات التي تمارسها بعض الأطراف على المدرب عبد القادر عمراني، لإحداث تغير على التشكيلة التي تدخل أرضية الميدان، حجتها في ذلك أن بعض اللاعبين لا يحسنون اللعب في مراكز أخرى، وأن اللاعبين الإحتياطيين لا يقلون شأنا عن الأساسيين وبإمكانهم اللعب في التعداد الرسمي بك لسهولة كما كان الحال في اللقاء الأخير ضد تلمسان، وقضية والحارس بن فيسة التي لا زالت تصنع الحدث في الشلف، حتى وإن كانت لغة الإحصائيات تعاكس هذا الطرح، بالنظر إلى النتائج التي سجلها المدرب عمراني في البطولة الوطنية مع الفريق لحد الآن، إلا أن المسؤول الأول على العارضة الفنية أرجع سبب انهزام فريقه ضد تلمسان إلى الأخطاء البدائية التي ارتكبها الدفاع والحارس أمعمر قوادري، و إلى غياب بعض اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة أو العقوبة، مدرب الشلف صرح لنا أن الذي يشغل باله حاليا هو أن يعمل جاهدا خلال هذا الأسبوع على الجانب النفسي من أجل ينسى اللاعبون التعثر في أسرع الأوقات والتفكير في مقابلة فيلو ستار الغيني، عمراني قال:” تأكدوا بأن العمل هو الوحيد الكفيل بمكافأتنا وسنحاول العودة بتأهل من هناك كما فعلنا عام 2007 ضد فريق إنبي المصري، والجولات الأولى من مرحلة العودة كفيلة بالرد على أسئلتكم”  وأضاف نفس المتحدث أن فريقه أصبح مستهدفا من كل الفرق بالنظر إلى التحضير الجيد الذي قام به الفريق قبل بداية البطولة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة