طافار يؤهل ''الديكة'' وبلفوضيل يتألق أمام ''السيدة العجوز''

طافار يؤهل ''الديكة'' وبلفوضيل يتألق أمام ''السيدة العجوز''

يتواصل تألق الثلاثي الجزائري الواعد

 إسحاق بلفوضيل ويانيس طافر وياسين براهيمي مع فرقهم الأوروبية تحت أنظار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي لم تتحرك إلى حد الآن ولم تتخذ أية خطوات ملموسة من شأنها استرجاع أبناء الجزائر الشباب الذين يصنعون أفراح الفرق والمنتخبات الفرنسية والأجنبية في المنافسات الدولية.

حيث أصبحوا قاب قوسين أو أدني من اللحاق بزيدان وكمال مريم وكريم بنزيمة وسمير ناصري وغيرهم من الجواهر التي أضاعها القائمون على الكرة الجزائرية في الماضي بسبب أعذار لم تعد صالحة الآن بعد أن أصبح ”الخضر” يشاركون في المونديال ويملكون سمعة عالمية، كما أن الدولة وفرت جميع الإمكانيات المادية لتوفير جو ملائم لتشريف الألوان الوطنية في المحافل الرياضية العالمية، بدليل رغبة المدرب الفرنسي لوران بلان في انتدابهم إلى منتخب الديكة، وما يزيد من احتمال التحاقهم بالأخير هو معاقبة كل اللاعبين الفرنسيين المشاركين في نهائيات كأس العالم الأخيرة بجنوب افريقيا بعد الفضائح التي تسببوا فيها، ورغم أن البعض منهم يحن إلى بلد أجداده إلا أن الإغراءات قد تجرهم وراء حلم النجومية.

طافر يسجل ويؤهل المنتخب الفرنسي إلى المربع الذهبي في كأس أوروبا لأقل من19 سنة

تمكن المهاجم الواعد يانيس طافر من إمضاء هدفه الأول في كأس أوروبا للأمم مع منتخب فرنسا لفئة أقل من 19 سنة، في أول مباراة يشارك فيها في هذه الدورة بعد بقائه في الاحتياط خلال المباريتين السابقتين، المهاجم الجزائري الذي أمضى هذا الموسم على أول عقد احترافي له مع ناديه ليون الفرنسي الذي شارك معه الموسم الماضي حتى في بعض مباريات دوري أبطال أوروبا، وصفه رئيس أولمبيك ليون جون ميشال أولاس بمستقبل الكرة الفرنسية، تمكن من تسجيل الهدف الوحيد للمنتخب الفرنسي في المباراة التي تعادل فيها الديوك أمام المنتخب الانجليزي لنفس الفئة بهدف لمثله، برأسية محكمة سكنت الزاوية اليسرى للحارس الانجليزي بعد تمريرة رائعة من قائد المنتخب الفرنسي. ليتمكن بهذه النتيجة الديوك من المرور إلى الدور نصف النهائي على رأس المجموعة ليواجهوا المنتخب الكرواتي من أجل التأهل إلى نهائي كأس أمم أوروبا لأقل من 19 سنة وإبقاء الكأس في فرنسا.

بلفوضيل يتألق ضد جوفنتوس ويهدى فريقه ضربة جزاء

من جهة أخرى، قاد المهاجم الشاب الآخر إسحاق بلفوضيل المولود في الجزائر العاصمة ناديه أولمبيك ليون لتسجيل الهدف الوحيد بحصوله على ضربة جزاء جراء عرقلته من الخلف من المدافع الدولي الايطالي ”كليني” في المباراة التي انهزم فيها نادي ليون وديا أمام جوفنتوس الايطالي بهدفين لهدف واحد، حيث شارك اللاعب الفرانكو جزائري بلفوضيل مع فريقه ليون الفرنسي أساسيا في لقاء جوفتوس الودي بمدينة ”فيتشانزا” الايطالية، حيث لعب بلفوضيل شوطا واحدا تمكن من خلاله من تقديم أداء مقبول إلى أبعد الحدود حيث كان وراء ضربة جزاء تحصل عليها الفريق الفرنسي وسجل منها البرازيلي اديرسون هدف فريقه الوحيد، كما كانت كل لمساته خطيرة أرهق بها الدفاع الايطالي و و لم يخرج زميله سيسوكو بالبطاقة الحمراء لكان هناك كلام آخر للمهاجم الجزائري صاحب 18 سنة. تجدر الإشارة إلى أن الثنائي الجزائري الأخر في ليون سعيد محامحة ورشيد غزال بقيا في دكة البدلاء بينما غاب المهاجم الرابع يانيس طافر لوجوده مع منتخب فرنسا في كأس أوروبا للأمم.

بودبوز، فغولي، براهيمي، طافر وبلفوضيل خماسي أحلام الجماهير الجزائرية

هذا ويبقى انضمام رباعي المستقبل سفيان فغولي مهاجم فالنسيا الاسباني وياسين براهيمي صانع ألعاب رين الفرنسي، بالإضافة إلى يانيس طافر وإسحاق بلفوضيل إلى رياض بودبوز الذي شارك مع الخضر في المونديال، حلماتنتظر الجماهير الجزائرية تجسيده بتدخل المسؤولين على الكرة الجزائرية عن قريب ليصبح حقيقة في أرض الواقع، ويشكل خماسيا هجوميا من الطراز الرفيع، ليفك عقدة المنتخب الوطني التي ميزت مشاركته في المونديال الماضي ويقود الكرة الجزائرية إلى تحقيق الانجازات التي يتطلع إليها أنصار ”الخضر” للتربع على عرش الكرة الأفريقية مجددا والعودة إلى مصاف الكبار لتشريف الألوان الوطنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة