طالبة ترمي بنفسها من الطابق الخامس بحظيرة السيارات بتافورة

نجت طالبة بكلية الطب بأعجوبة بعد أن قامت برمي نفسها من الطابق الخامس بحظيرة السيارات بتافورة “حضيرة بيزي” ، حيث وحسب تصريح

عاملين بالحظيرة للشرطة أنهم حاولوا صد الطالبة عن الإنتحار لكنهم فشلوا.

كانت “النهار” حاضرة بمستشفى مصطفى باشا، عندما تم إحضارالطالبة إلى مصلحة الأشعة، وهي في حالة خطيرة جراء رمي نفسها من الطابق الخامس لحضيرة السيارات “بيزي” بتافورة.

حيث أن الطالبة كانت في حالة جد منهارة عندما قامت برمي نفسها من الطابق الخامس للحظيرة.

أما على المستوى الطبي، حيث تركناها بمصلحة الإستعجالات، تخضع لعملية جراحية، فقد أشار لنا مصدر طبي هناك أن قدماها تأثرا تأثرا بليغا من جراء الحادث، كما أضاف أن حالتها مازالت في استقرار، مشيرا أنها ستخضع على الأقل 24 ساعة للإنعاش في انتظار ما ستسفر عنه النتائج.

هذا ومازالت التحريات جارية والغموض يلف هذه القضية، خاصة وأن مصادر أمنية أشارت إلى أن الطالبة لم تكن تملك سيارة أثناء دخولها إلى الحظيرة، مما يطرح التساؤل كيف تم دخولها إلى هناك؟؟.

من جهة أخرى، إلتقت “النهار” بوالدي الطالبة، وتحدثت إلى أمها، التي كانت في حالة جد قلقة، حيث قالت لنا بأن إبنتها تعيش حياة عادية، وكانت جد مهتمة بدراستها لدرجة كبيرة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة