طالبة جامعية تسرق مجوهرات جدتها بالعاصمة

طالبة جامعية تسرق  مجوهرات جدتها بالعاصمة

أدانت أول أمس، محكمة الجنح بسيدي امحمد، المتهمة (ج. م) بثلاث سنوات حبسا نافذا و٢٠٠ ألف غرامة مالية، وعقوبة أربعة سنوات حبسا نافذا و١٠٠ ألف غرامة مالية

 في حق المتهم (ع. م) المتابعان بجنحة تكوين جمعية أشرار والسرقة. وتسليط عقوبة ١٨ شهرا حبسا نافذا للمتهمين الثلاثة (م. ب)، (ك. س) و(د. ع) الذين توبعوا بتهمة إخفاء أشياء مسروقة.تعود وقائع القضية إلى أواخر أيام السنة الماضية، بعد أن طلبت المتهمة (ح. م) بعض الأموال من أمها لشراء بعض الحاجيات، إلا أن طلبها قوبل بالرفض بسبب تعسر الحالة المادية للأم المطلقة لأكثر من ١٢ سنة، مما جعل المتهمة تنتقل إلى مدينة بوسعادة عند جدتها، رفقةصديقها من قسم بيولوجيا باب الزوار، بعد أن خططت لسرقة مجوهرات جدتها التي فاقت قيمتها ٦٨٠ مليون، وتعود في اليوم الموالي، وتعرضها على صديقها لبيعها بطلب من جدتها، حيث قام هذا الأخير ببيع هذه المجوهرات الثمينة بواد كنيس بقيمة ١٧٠ مليون سنتيم، لتقتني به سيارة”بيجو ٢٠٦” ، بقيمة ٦٠ مليون واحتفظت بالباقي، حيث تورط المهتمين (م. ب)، (ك. س) و(د. ع)، باخفاء أشياء مسروقة بعد شرائهم لبعض المجوهرات من المتهم (ع. م)، ومن جهته أكد الدفاع أن المتهمة تعيش وضعية مالية صعبة، بعد أن طالبت من الطرف المدني بالتنازل عن الشكوى، رأفة بمستقبل المتهمة التي لايتجاوز سنها ١٩ سنة، كما أن جنحة تكوين جمعية أشرار غير مؤسسة في حقهم لغياب ركن العلم.وبعد المداولة القانونية، قضت المحكمة بالأحكام السالفة الذكر، مع تغريم الضحية قيمة المجوهرات، وإلزام المتهمين بدفع تعويض بقيمة ٥٠٠ ألف دج، وإرجاع السيارة من نوع بيجو ٢٠٦ المحجوزة

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة