طالبت بالتدخل العاجل لوالي العاصمة … عائلات بحي حينوزان بعين البنيان تعايش الخطر والسلطات تتفرج

طالبت بالتدخل العاجل لوالي العاصمة … عائلات بحي حينوزان بعين البنيان تعايش الخطر والسلطات تتفرج

جدد سكان حي حينوزان ببلدية عين بنيان مناشدتهم السلطات المعنية وعلى رأسها والي العاصمة، لانتشالهم من الخطر الذي يتهددهم بالبنايات التي يقطنونها منذ الخمسينات، والتي أصبحت صالحة لكل شيء إلا السكن حسب التصريحات التي أدلى بها السكان.
وفي هذا الصدد قال سكان حيموزان إن أغلب المواطنين أصيبوا بعدة أمراض كالحساسية و الربو وأمراض الجلد، الأمر الذي استنكره سكان المنطقة، لما تشكل هذه البيوت من خطر عليهم بسبب انعدام التهيئة وضيق المساحة وانتشار الفضلات في كل الأماكن، لأن هذه الأخيرة لا تجد مفرغة خاصة بها لتفادي الروائح المنبعثة وهو ما جعل المواطنين يرفعون نداءاتهم عبر جريدة “النهار” إلى كل السلطات المعنية  وعلى رأسها الوالي المنتدب لدائرة الشراڤة من أجل تسوية وإيجاد حل للوضعية التي آلت إليها سكناته.
كما أضاف سكان المنطقة أن المسؤولين على دراية بالوضع الذي يعيشه سكان الحي، إلا أن المساعدات التي طالما وعدوا بها لم تصل بعد لحل هذا المشكل. وقد أضاف سكان الحي أن رئيس البلدية وعد بأنه سيقوم شخصيا بالتدخل للفصل النهائي في هذا الوضع إلا أن ذلك بقي حبرا على ورق.
وفي ذات السياق قدمت السلطات المحلية عدة وعود للعائلات بالتدخل، غير أنها كاذبة كما عبر عن ذلك المواطنون، في آخر اتصال لنا بسكان المنطقة من أجل الاستفسار عن القضية، حيث أضاف مصدرنا أن البلدية قامت بتقسيم السكنات منذ حوالي 20 يوما وأنهم أدرجوا ضمن القائمة وتم شطبهم منها بحجة أنهم سكان جدد بالمنطقة وليس لهم الحق في السكن خاصة وأنهم لا يملكون وثائق الملكية، غير أن النهار تحصلت على وثائق تثبت شرعية إقامتهم بالمنطقة، حيث تحصلنا على وثيقة تثبت الملكية الجماعية للمنطقة والتي تحتوي على جميع أسماء السكان منذ 1949 وعليه يناشد العائلات رئيس الجمهورية لتوقيف هذا التجاوز الحاصل على مستوى البلدية وتخليصهم من مشكل السكن الذي يعانون منه من القدم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة