طالبوا بضرورة تنفيذ جملة من مطالبهم الوطنية والمحلية:عمال قطاع التربية ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية بالمسيلة

نظم، نهاية الأسبوع الفارط، أساتذة وعمال قطاع التربية المنضويين تحت نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية بولاية المسيلة، وقفة احتجاجية أمام المدخل الرئيسي لمديرية التربية

 وهي الوقفة التي شارك فيها عدد من عمال القطاع وعرفت تلاوة لائحة تحمل جملة من المطالب تلقت “النهار الجديد” نسخة منها والتي جاء فيها مطالبة الوزارة الوصية بالكف عن سياسة التجويع بالحسم من المرتب نتيجة الحركات الاحتجاجية التي قام بها عمال الوظيف العمومي والتي أعقبها عمال التربية استثناء رغم تجاوب الحكومة مع مطالبهم بالإسراع في تطبيق شبكة الأجور دون صدور القوانين الخاصة، واستدراكها بإقرار منحة جزافية من طرف رئيس الجمهورية وكذا مطالبتهم الوزارة بالإسراع في إصدار القانون الخاص بعمال التربية وتضمينه تصنيفا يراعي جميع مؤهلات عمال القطاع من خبرة وشهادة ووفق المعايير التي تضمن حق كل واحد، أمام على المستوى المحلي، فإن المحتجين طلبوا بضرورة تحسين تسيير القطاع خاصة مصلحة الموظفين، وذلك باختيار مسيري المصلحة وفق الخبرة والكفاءة في التسيير والمرونة في المعاملة، خاصة بعد تسجيل، تضيف اللائحة، لعدد من السلبيات التي توجد في المصلحة المذكورة التي وعلى رأسها التهرب من المسؤولية وعدم تنفيذ القرارات والتعليمات وكذا المعاملات غير اللائقة والاستهتار بقضايا ومشاكل عمال القطاع والتماطل في حلها، كما ألح المحتجون المنضوون في النقابة المذكورة بضرورة الإسراع في الشروع في الحركة التنقلية للسنة الدراسية القادمة، وذلك بإرسال مناشير الحركة إلى المؤسسات التربوية التعليمة قبل الإمتحانات واستعمال العقلانية في توزيع المناصب والقضاء على الفائض في المناصب خاصة في الطور الإبتدائي، مع التحقيق في عملية انتخاب اللجان المتساوية الأعضاء، وأخذ الطعون بعين الإعتبار وترقية حملة شهادة ليسانس، تخصص علوم قانونية وإدارية، مثلما جرى في عدد من الولايات، وكذا إيقاف التجاوزات والضغوطات التي يتعرض إليها عدد من المعلمين بالإبتدائيات من طرف بعض مسؤوليهم بتفضيل عاملات الشبكة على أهل التربية والتعليم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة