إعــــلانات

طبيب الإبراشي يكشف سبب تدهور حالته النفسية قبل وفاته

طبيب الإبراشي يكشف سبب تدهور حالته النفسية قبل وفاته

كشف الدكتور مجدي عبد الحميد، المدير الطبي لمستشفى زايد التخصصي، والذي عاين الإعلامي المصري الراحل، وائل الإبراشي، تفاصيل مرض الأخير. كما قال مجدي عبد الحميد:”البقاء لله.. وائل كان راجل محترم جدا..دخل المستشفى يوم 28 ديسمبر 2020 بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

في حين اضاف المتحدث “كان يعاني من تليف في الرئة، واستمر في مستشفى زايد التخصصي لمدة 3 شهور”. و”كانت الأمور تتحسن معه نوعا ما، لكن حدث تليف في الرئة بنسبة كبيرة”.

كما أشار عبد الحميد: “وائل الإبراشي خرج من المستشفى على أكسجين، نسبة التليف 60% من الرئة”. تابعا “أي أن 60 % من الرئة لا تعمل، وكان موضوع على جهاز الأكسجين، وخرج من المستشفى يوم 28 مارس الماضي. “وكانت حالته تتحسن، وكان سيستمر على الأكسجين، وتم طمأنته بأن التليفات على الرئة نتيجة كورونا ستزول بعد فترة بشكل تدريجي”.

طالع أيضا:

الفرنسيون يفضحون لقجع وأبو ريدة قبل إنطلاق الكان

في حين، توفي الإعلامي المصري وائل الإبراشي بعد صراع طويل مع مرض تليف الرئة، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا. كما أعلن ذلك نجل شقيقه حسن الإبراشي عبر صفحته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال: “إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء والدوام لله..عمي الإعلامي وائل الإبراشي في ذمة الله أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة”.

كما كان الإبراشي قد أصيب بفيروس كورونا، نهاية شهر ديسمبر 2021، وخضع للعزل المنزلي على الفور، مع اتباع بروتوكول العلاج. إلا أن حالته الصحية تدهورت في أيام قليلة، حتى قرر التوجه إلى مستشفى زايد التخصصي لتلقي العلاج اللازم وإنقاذ الموقف. لاسيما وأنّ الرئة لديه شهدت تدهورا كبيرا، وتأثرت سلبا نتيجة كورونا. وولد الإبراشي في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وعمل صحفيا بجريدة روز اليوسف.

وكان برنامج “التاسعة” عقب نشرة التاسعة الإخبارية على القناة الأولى المصرية التابعة للهيئة الوطنية للإعلام آخر برنامج يقدمه. بعد أن قدم لعام تقريبا برنامج “كل يوم” خلفا لعمرو أديب على قناة “أون”.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/T33C7
إعــــلانات
إعــــلانات