طبيب المنتخب الوطني الأسبق يشكك في حقيقة إصابة فغولي !

طبيب المنتخب الوطني الأسبق يشكك في حقيقة إصابة فغولي !

وقع الدولي الجزائري سفيان فغولي نفسه مرة أخرى في المحظور من خلال إطلاق تبريرات لرفض دعوة الناخب الوطني رابح ماجر تبقى أقرب من الخيال مع إستحالة تصديقها طبيا.

ونشر فغولي تغريدة على صفحته الرسمية بشبكة التواصل الإجتماعي تويتر قال فيها: “بسبب إصابة على مستوى وتر آشيل منذ قرابة أربعة إلى خمسة أشهر إتفقت مع الطاقم الفني من أجل المواصلة لمساعدة الفريق على الفوز بالبطولة، الآن لدي توقف لمدة ثلاثة أسابيع، من أجل الشفاء والإسترجاع، وبالتالي ومع كل أسف لن أكون حاضرا في تربص المنتخب الوطني القادم”.

وتحدث طبيب المنتخب الأسبق رشيد حنيفي في إتصال هاتفي مع النهار حول حقيقة إصابة النجم الجزائري قائلا:

“إذا كان فغولي قد لعب لمدة 5 أشهر، فهذا يعني أن إصابته ليست خطيرة، لأنها لا يمكن أن تكون تمزق ويواصل اللعب طيلة هذا المدة الطويلة”.

التعليقات (0)

the_field('ads-300-250', 'options');

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة