طبيب نساء وقابلة يُمونان أوكار دعارة بأقراص الإجهاض في وهران

طبيب نساء وقابلة يُمونان أوكار دعارة بأقراص الإجهاض في وهران

تورطتا في عمليات إسقاط الحوامل بوادي تليلات

توصلت التحقيقات الموسعة المنجزة من طرف عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بوادي تليلات، إلى تفكيك شبكة مختصة بإجهاض النساء الحوامل بطريقة غير شرعية.

يقودها طبيب متخصص وقابلة يتكفلان بتأمين الأقراص والقيام بالعمليات داخل عيادة.

وتم كشف النقاب على ملف قضية الحال من خلال تحقيقات أُجريت حول إنشاء مسكن للفسق والدعارة متواجد بمنطقة وادي تليلات.

يتردد عليه أشخاص كُثر من كلى الجنسين لممارسة أفعال مشينة، وتتم فيه سهرات ماجنة، مما أثار استياء وغضب الجيران وسكان الحي.

وفور تلقي الشكاوى انطلقت التحقيقات الأمنية للتحقق من صحة المعلومات الواردة.

أين داهمت الفرقة المحققة المنزل المشبوه بعد استصدار تسخيرة من وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح بواد تليلات، ليلقى القبض على ثلاثة أشخاص بعضهم في وضع مخل.

تبين بأن متهمتين متزوجتين تنشطان كبائعتي هوى، وخلال عملية التفتيش ضبط المحققون أقراص إجهاض، وعليه تم سماعهما بمحضر رسمي.

أين صرّحتا بأنهما تجلبان تلك الأقراص الممنوع تداولها لدى عامة الشعب من قبل طبيب متخصص بأمراض النساء، يعمل مع قابلة.

والتي تتكفل بعمليات إجهاض الحوامل للتخلص من أجنتهن غير الشرعية، ليتم توقيف طبيب النساء والقابلة وأحيلا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح بوادي تليلات.

وبدوره أحال ملفهما على قاضي التحقيق لتُوجه لهما جنحتي بيع أقراص إجهاض بطرق غير شرعية وسوء استغلال الوظيفة، على أساسها وُضعا رهن الحبس المؤقت.

فيما توبع بقية المتهمين ويتعلق الأمر  بمستورد وامرأتين بجنحة إنشاء محل للدعارة والزنا، وصُدر ضدهما أحكاما قضائية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة