طبيــب وابــن موثــق‮ ‬يقـــودان شبكـــة دوليــة لإجهــاض الأمهــات العازبــات والمتاجـرة بالرضـع‮ ‬

طبيــب وابــن موثــق‮ ‬يقـــودان شبكـــة دوليــة لإجهــاض الأمهــات العازبــات والمتاجـرة بالرضـع‮ ‬

  يتكفل بهن خلال فترة الحمل مع تسجيل وتزوير شهادات كفالة لأسر أجنبية

الطبيب انتحل صفة عضو بجمعية مساعدة النساء لاصطياد فرائسه

كشف مصدر موثوق لـالنهارعن أن غرفة الإتهام قد أسقطت بعض التهم عن الطبيب الذي استعان بشقيقته وبموثق لتكوين شبكة للتهريب الدولي للأطفال غير الشرعيين، وهي القضية التي كيفت على أساس جناية، حيث وجهت للطبيب المتواجد بالمؤسسة العقابيةح. خ62 سنة تهمة تكوين جماعة أشرار، نقل وإخفاء الأطفال عمدا، والمشاركة في التزوير.

 

بعد أن فتح عيادة للإجهاض في عين طاية، يستقدم فيها النساء اللواتي حملن بطريقة غير شرعية ويردن الخلاص من ثمرة الخطيئة، فيتكفل ويعتني بهن إلى أن يضعن مواليدهن، أما ابن الموثقم. ش. سصاحب مكتب توثيق بباش جراح، والذي توفي والده في السجن فمتابع بالتزوير في محرر رسمي، وانتحال هوية الغير، وقام رفقة والده بتحرير 12 كفالة خلال فترة 2005 و2006 لرضع حديثي الولادة نقل البعض منهم إلى فرنسا، أما شقيقة الطبيب والسيدة التي كانت تتولى الإشراف على النساء الحوامل فقد توبعتا بتهمة تكوين جماعة أشرار والمشاركة في الإخفاء، وباقي العائلات الأجنبية المتورطة في ذات القضية وجهت لهم تهم تكوين جمعية أشرار، نقل الأطفال واستعمال المزور.القضية الخطيرة كشفتها فرقة البحث والتحري لأمن العاصمة، بعد أن بلغتها معلومات تفيد بأن المتهمإ. ع” 41 سنة مقيم بفرنسا هرب طفلين مجهولي النسب إلى فرنسا في ٤ سبتمبر 2005 عبر مطار هواري بومدين على أساس أنهما ابناه الشرعيان، وكانت التحريات قد أسفرت عن تحديد هوية مساعدي الطبيب والمتورطين معه في القضية منهم شقيقته التي فتحت مسكنها لرعاية الحوامل، وهن في الأغلب طالبات جامعيات قصدن العاصمة من أجل التعلم إلا أنهن وقعن في وحل الرذيلة، فلجأن إلى الطبيب لمساعدتهن للخلاص من الفضيحة، غير أن هذا الأخير كان يطالبهن بمبالغ مالية، ويجبرهن على التوقيع على صكوك على بياض، كما عمد إلى تجريد البعض منهن من مجوهراتهن ونسخ طبق الأصل عن وثائقهن الرسمية، حيث قضوا فترة الحمل عند شقيقته وتكفل هو بالإجراءات الكاملة من تسجيل الرضع إلى غاية تحرير شهادات كفالة للأسر الأجنبية بمعية الموثق المتوفيم.ش.س، وكان الطبيب أثناء فترة نشاطه قد انتحل العديد من الصفات التي تساعده في الوصول إلى ضحاياه بسرعة، والتي من شأنها تسهيل عملية انتقاء الفريسة منها عضو مؤسس في جمعية البركة، وعضو في جمعيةآس أو آسنساء في شدة، ويعمل أفراد الشبكة في الجزائر بالتنسيق مع أفراد شبكة وتجار في الضفة الأخرى من المتوسط، معظمهم من أصول جزائرية يقيمون في سانتيتيان بفرنسا يحرصون على وضع الروتوشات الأخيرة وتسليم الأطفال لعائلاتهم الجديدة في الخارج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة