طرد مسلمتين من حمّام سباحة في فرنسا لارتدائهما الزّي الشّرعي

طرد مسلمتين من حمّام سباحة في فرنسا لارتدائهما الزّي الشّرعي

كان من الواضح أنّ موجة التّحريض على المرأة المسلمة في فرنسا

، لن تتوقف عند حظر النقاب، وأنّ الخطوة القادمة ستكون محاولات تجريدها من ملابسها المحتشمة، التي لا تتناسب مع المجتمع الفرنسي، فقد طرد المسؤولون من حمام سباحة بجنوب فرنسا سيدتين مسلمتين لارتدائهما زي البحر الشرعي.

وقال المصدر الذي  نقل الخبر، أنهم بدأوا بتحذير السيدتين، وطالبوهما بتغيير هذه الملابس، غير المصرح بها في هذا المكان، ولكنهما رفضتا، مما اضطرهم لطردهما.

وأوضح أحد الشهود أن “زوج إحدى السيدتين كان رد فعله عنيفا، عندما قام المسؤول بمطالبة زوجته بتغيير هذه الملابس، حيث أعرب عن رفضه لكشف جسم زوجته أمام الناس، ولذلك استدعى المسؤولون الشرطة بعد تهديد الزوج لهما.

وقال المصدر إنّه قبل أيام قليلة وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية على حظر النقاب، وذلك بعد تأييد 335 صوت مقابل 1 معارض لمشروع حظر البرقع والنقاب في الأماكن العامة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة