طفل يلفظ أنفاسه جراء إنفجار قنبلة بعين الحمام

لفظ زوالأمسالمدعوشيخي إبراهيم، البالغ من العمر 13 سنة أنفاسه بالمستشفى الجامعي نذير محمد بتيزي وزو، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصابته عشية أول أمس، خلال إنفجار قنبلة يدوية الصنع زرعها الدمويون بالغابة بالمكان المسمى آيت تيغيث بقرية أزرو قلال ببلدية عين الحمام الواقعة على بعد 50 كلم جنوب ولاية تيزي وزو، لترتفع بالتالي  حصيلة الانفجار إلى قتيلين أولهما المدعو حدوش كريم الذي يبلغ 23 سنة، فيما لايزال كل من ولد الشيخ السعيد صاحب 17 سنة، وشعبان دارزقي البالغ 16 سنة، يخضعان للعلاج بذات المستشفى، علما أن جل الضحايا ينحدرون من القرية المذكورة سلفا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة