طفل يولد بحجم الحقنة ويتحدى توقعات الأطباء

طفل يولد بحجم الحقنة ويتحدى توقعات الأطباء

أخبر الأطباء والدة طفل، ولد بحجم صغير جدا، يعادل حجم الحقنة، بأنه لن يعيش أكثر من أسبوعين.

ولكن المولود الصغير تحدى توقعات الأطباء، وقاوم في المستشفى لمدة 26 أسبوعا، قبل أن يعود إلى المنزل.

وحسب والدة الطفل البريطانية، هانا روز، “25 عاما”، فإن طفلها ولد بحجم صغير جدا، حيث لم يتجاوز وزنه الـ700 غرام.

كما أنه أصيب بمشاكل صحية عديدة، منها التهاب السحايا، ما دفع الأطباء إلى الاعتقاد بأنه لن يستمر في العيش طويلاً.

إلا أن الأقدار شاءت لهذا الرضيع أن يتجاوز محنته، ويتعافى ويعود إلى المنزل رفقة والدته.

وقالت هانا “أخبرنا الأطباء بأن فرصة جورج في النجاة ضئيلة جداً، ومن المستحيل أن يبقى على قيد الحياة”.

وأضافت والدة الطفل ” كنت مقتنعة بأنه سيفارق الحياة، وأعتبر تحسنه معجزة حقيقية”.

وأنجبت هانا طفلها جورج، وهو في حالة صحية مزرية نظراً لإصابته بتضخم في الكبد، وبعد إجراء جراحة عاجلة له، فقد جورج 40% من دمه.

وحسب صحيفة ميرور البريطانية، بدأت حالة الطفل الصغير بالتحسن شيئاً فشيئاً، وبعد قضاء أسابيع طويلة في المستشفى، ازداد وزنه بشكل ملحوظ، وتعافى.


التعليقات (1)

  • بولندا

    في بولندا انقظو اطفال 300 غرام ابني كان 600 غرام

أخبار الجزائر

حديث الشبكة