طلبة ''ألحان وشباب'' يقاضون ''مغرب فيلم''

طلبة ''ألحان وشباب'' يقاضون ''مغرب فيلم''

هدد عمال وطلبة برنامج ''ألحان وشباب'' باللجوء

 

للعدالة من أجل الحصول على مستحقاتهم المالية التي تأخرت منذ أزيد من ثلاثة أشهر من انتهاء البرنامج، وذلك بعدما فشل هؤلاء في الحصول على أتعابهم بالطرق العادية وخاصة عندما انتشر خبر فرار صاحب شركة ”مغرب فيلم”، عامر بهلول إلى باريس للاستقرار هناك.

وكشف عدد من عمال شركة ”مغرب فيلم”، الذين أمضوا ثلاثة أشهر، عمل، ليل نهار، من أجل السهر على راحة الطلبة وإنجاح البرنامج، أنهم لم يتلقوا سنتيما واحدا مقابل أتعابهم، رغم الوعود المتكررة لصاحب الشركة والمنتج عامر بهلول، وهو نفس مطلب الطلبة الفائزين في الطبعة الثانية، الذين لم يتسلموا لحد الآن جوائزهم المتمثلة في مبالغ مالية وشقق فاخرة وسيارة.

و يستعد هؤلاء للجوء للعدالة للمطالبة بحقوقهم، بعد انتشار خبر حول فرار المنتج إلى فرنسا رفقة زوجته من أجل الاستقرار بحجة أن زوجته الحامل تعاني من مضاعفات في الحمل. وقال عدد من العاملين معه في البرنامج، أن بهلول فّر إلى فرنسا مباشرة بعد تلقيه أموال المعلنين والراعين الرسميين لبرنامج، وفّر بها للخارج دون عودة، خاصة بعد رحيل حمراوي من التلفزيون واحتمال توقيف البرنامج نهائيا والذي كان يشرف عليه المدير الأسبق للتلفزيون حمراوي حبيب شوقي شخصيا.

من جهة أخرى، كشفت مصادر ”النهار”، أن طلبة ”ألحان وشباب” يعانون، جراء العقد الذي يربطهم بالشركة والذي يمنعهم حتى من الحديث للصحافة أو المشاركة في أي عمل فني إلا بإذن الشركة، وهو ما يقتلهم فنيا. كما حدث لطلبة الطبعة الأولى، حيث ضاع صوت عبد الله الكورد صاحب المرتبة الأولى في ”الكاباريهات” والسهرات الليلية، بينما منع الطالب عبد الوهاب جازولي من الظهور في التلفزيون وهو يشارك في الحفل التكريمي لـ”سلوى”، والذي أقيم الأسبوع الماضي بالإذاعة الوطنية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة