طلبة برج الكيفان يعالجون موضوع مسرح الهواة في الجزائر

احتضنت قاعة الموقار أول أمس، عرضا مسرحيا مقتضب عن مسيرة العلامة الجزائري عبد الحميد ابن باديس، من تقديم فرقة الهواة، التابعة لمعهد الفنون الجميلة ببرج الكيفان.

وقد تناول العرض الذي جاء بمناسبة افتتاح “نادي المسرح” التابع لمؤسسة الديوان الوطني للفنون والثقافة، تلك الحقبة المهمة التي  كرس فيها الشيخ حياته للكفاح ضد من أرادوا طمس الشخصية الوطنية، وعكست المسرحية  جهود الشيخ بن باديس في تعليم اللغة العربية، و ما واجهه من صعوبات في سبيل ذلك.
واتبع المسرحية التي عرضت على هامش افتتاح النادي المذكور نقاشا حول واقع مسرح الهواة في الجزائر، والحركة المسرحية بشكل عام، إضافة إلى الوجوه الفنية الصاعدة في المجال.
ومن جهة أخرى، عبرت الوجوه الفنية التي حضرت العرض وحفل الافتتاح عن استحسانها لمبادرة إنشاء نادي مسرحي، على غرار السينمائي، الذي افتتحت أبوابه المؤسسة ذاتها الأسبوع الماضي، خاصة وان الفن في الجزائر بشتى أنواعه صار يبحث عن فضاء جديد للنقاش الجاد، والذي يتوصل إلى حلول بشأن المعضلات والصعوبات التي تعيق تطور الفن المسرحي في الجزائر.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة