طلبة ثانوية عقبة قريبا أمام محكمة باب الوادي بتهمة تدنيس وإهانة رمز الدولة

طلبة ثانوية عقبة قريبا أمام محكمة باب الوادي بتهمة تدنيس وإهانة رمز الدولة

قالت مصادر

قضائية لـ”النهار”، أن قاضي التحقيق لدى محكمة باب الوادي، سيحيل خلال الأيام القليلة القادمة، ملف تدنيس العلم الوطني وإهانته، وتمزيقه على محكمة الجنح، ليتم محاكمة المتهمين في قضية الحال وفقا لما ينص عليه القانون.وقالت مصادر ”النهار”، أن غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء العاصمة قد فصلت في ملف القضية، وعليه سيمثل قريبا المتهمون في جلسة لم يتم تحديد تاريخها بعد، غير أن المؤكد أن المتابعين في قضية تدنيس العلم الوطني، هم طلبة من ثانوية عقبة بالعاصمة، وعددهم ستة.وعلى صعيد متصل، أفادت ذات المراجع أن ملابسات القضية تعود إلى اليوم الذي عثر فيه مدير ثانوية عقبة على ورقة رسم، مكتوب عليها ”ليتك بقيت بالجزائر يا فرنسا”، ليتم بعدها مباشرة التحري في مصدر هذه الورقة، وهي التحريات التي أسفرت عن توقيف الطلبة الستة الذين اعترفوا بالجرم المنسوب إليهم، مؤكدين أنهم لم تكن لهم نية سيئة ولم يعتمدوا إهانة العلم الجزائري. يأتي هذا في الوقت الذي قضت فيه محكمة الشراڤة بداية السنة الجارية بإدانة طلبة مركز السمعي البصري باولاد فايت، بعدما قاموا بتدنيس العلم الجزائري ورفعوا راية العلم الفرنسي في ساحة الفناء، وقضت على كل واحد من المتهمين بخمس سنوات سجنا نافذا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة