طلبة جزائريون وأمريكيون يعقدون لقاءات عن طريق الإنترنت

طلبة جزائريون وأمريكيون يعقدون لقاءات عن طريق الإنترنت

كشف موقع أمريكي متخصص في نقل شؤون ولاية “ميتشغان” أمس، أن عددا من طلبة إحدى الثانويات الواقعة بولاية البليدة، أجروا لقاءات تفاعلية عن طريق الإنترنت، مع نظرائهم من مدرسة “بينكني” الأمريكية.

وأضاف موقع “أم لايف” الإخباري، أن هذه الخطوة سمحت للمجموعتين بالتعرف على العديد من الجوانب الاجتماعية التي تمس الطرف الآخر، حيث نقل الموقع انطباع أحد الطلبة الأمريكيين بقوله “لا بد أن نعترف أننا لا نعرف أي شيء عن الجزائر أو الشعب الجزائري، فالفرصة الآن متاحة لكي نتعلم الكثير”، فيما أبدى الموقع استغرابه من أن الجزائريين لا يعرفون الكثير عن الوجبات السريعة، كما أن معظمهم لا يمتلكون ولو سيارة واحدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة