طلبة موريتانيون ساخطون يحتجزون طاقم سفارتهم بالجزائر لساعات

طلبة موريتانيون ساخطون يحتجزون طاقم سفارتهم بالجزائر لساعات

قام أزيد من 50 طالبا موريتانيا بالجزائر منذ يومين

، باحتجاز طاقم السفارة الموريتانية لساعات طوال داخل مقرها بالجزائر العاصمة، احتجاجا على تأخر صرف منحهم، كما طالب إثر ذلك الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، الوزارة المعنية بعدم المماطلة وصرف المِنح في أقرب الآجال، وكذا التدخل على وجه السرعة للضغط على وكالة “المراد” التي تعاملت معها لتمكين الطلبة من الحصول على الحجوزات والإستفادة من تذاكر التوجه إلى وطنهم لإمضاء الصائفة. 

وفي هذا الصدد، أفاد مصدر مطّلع في اتحاد الطلبة الموريتانيين بالجزائر، أن ما قام به هؤلاء الطلاب، هو احتجاج سلمي على التأخر الكبير في صرف منحهم وعدم تجاوب السفارة والسلطات المعنية مع مطالبهم، كما هو تنديد بلامبالاة هذه الأخيرة بالظروف المأساوية والأوضاع المزرية التي يعيشونها، لعدم تمكنهم من صرف منحهم، وهو الأمر الذي منعهم من التنقل إلى وطنهم لقضاء الصائفة هناك.

وحسب بيان أصدره أمس الإتحاد الوطني لطلبة موريتانيا – تحوز “النهار” على نسخة منه-، فإن هذا الأخير قد بذل كافة الوسائل والجهود لحل هذا المشكل، إلا أن السفارة مصّرة على التقصير وعدم الإستجابة إلى مطالب الطلاب، الذين – حسب ذات البيان-، منعوا من صرف منحهم تحت حجج واهية لا مبرر لها، خاصة مع بداية العطلة وتوقف جميع الخدمات الإجتماعية، وهو الأمر الذي دفع باتحاد الطلبة إلى دعوة الوزارة المعنية إلى التدخل. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة