طمار : عقود مع الفنانين المكلفين بتصاميم السيراميك والديكور الفني لجامع الجزائر الأعظم

طمار : عقود مع الفنانين المكلفين بتصاميم السيراميك والديكور الفني لجامع الجزائر الأعظم

كشف وزير السكن، عبد الوحيد  طمار، خلال الزيارة التفقدية الليلية التي قادته سهرة أمس إلى جامع الجزائر.

عن تحرير عقود مع الفنانين المكلفين بتصاميم السيراميك والديكور الفني لجامع الجزائر الأعظم.

وأوضح الوزير في زيارة مشتركة له مع وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، ووالي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ.

للإطلاع على تقدم الأشغال، أن الهندسة الفنية للديكور الداخلي والخارجي للمسجد ينبغي أن تعكس الطابع الجزائري الأصيل والنمط الإسلامي.

وأعطى الوزير تعليمات لمسؤولي المشروع بتحرير عقود مع الفنانين المكلفين بتصاميم السيراميك، والديكور الفني ومنحهم تسهيلات تمكنهم من العمل بأريحية.

أين أكدا على ضرورة توفير كل الظروف التي تساعدهم على الإبداع والتنسيق فيما بينهم  للخروج بأعمال في المستوى.

إلى جانب ذلك يسهر فريق من عدة مهندسين على إنجاز الزخرفة على الجبس في الأروقة والممرات.

والأسقف والجدران بأجنحة مختلفة من المسجد.

وتابع الوزير قائلا: “ينبغي أن يتواصل الإنجاز بالوتيرة المحددة ليتم استلامه في الوقت المحدد”.

من جانبه اوضح وزير الثقافة السيد، عز الدين ميهوبي، أن كل الجوانب المرتبطة بالعمل الفني ستشكل إثراءً لهذه التحفة المعمارية الدينية والثقافية والعلمية.

من جانبه أفاد والي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ، أنّ أشغال الزخرفة والجماليات ينبغي أن تكون متكاملة مع المحيط الخارجي للمسجد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة