طمار: «لن يـتم مـنح المــشـاريـع مـن دون منـاقصـات مستقبلا»

طمار: «لن يـتم مـنح المــشـاريـع مـن دون منـاقصـات مستقبلا»

قال إن قطاعه يسعى لتجاوز مشكل تحصيل مستحقات الإيجار

كشف، أمس، وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد طمار، أن كل المشاريع السكنية المستقبلية ستخضع للمناقصات، ما ينص عليه القانون، مشيرا إلى أن صيغة التراضي البسيط تم اللجوء إليها بغية تدارك بعض التأخر في المشاريع السكنية.

وأوضح الوزير أن اللجوء إلى منح الصفقات عن طريق التراضي البسيط اعتمدته الحكومة في إطار إنهاء البرامج السكنية لتقليص آجال الانتظار، وبالتالي تدارك التأخر في الإنجاز، مشيرا إلى أن اللجوء لهذه الصيغة سببه الطابع الاستعجالي لبعض المشاريع.

كما كشف الوزير في رده على أسئلة نواب مجلس الأمة، أن دواوين الترقية والتسيير العقاري تعمل على التحضير لوضع حيز الخدمة تطبيقات للتسديد عن بعد لتسهيل الإجراءات وإعفاء المواطن من مشقة التنقل.

وفي إجابته على سؤال يتعلق بشبابيك التحصيل الخاصة بولاية الجزائر، قال الوزير إن العاصمة لديها 72 شباكا لتحصيل الإيجار وتعمل يوميا، إلا يوم الجمعة، الذي يعتبر يوم راحة.

كما كشف أن فتح شبابيك جديدة يتطلب وسائل مادية وبشرية وأعباء إضافية تفوق بكثير مبلغ تحصيل الإيجار.

وقال الوزير إن تحصيل الإيجار للمساكن الاجتماعية على المستوى الوطني لا يتجاوز 33 من المئة بالرغم من رمزية ثمن الكراء الذي يتراوح بين 1500 2800 دينار.

كما أوضح الوزير أن معظم الأحياء السكنية تتوفر على شبابيك وكالات مكلفة بالسيير العقاري.

كما أشار الوزير إلى أن الوزارة تنوي ضبط جملة من الإجراءات وتوجيه التعليمات لدواوين الترقية والتسيير العقاري للسهر على تحسين تنظيم عمل المصالح المكلفة بالتحصيل وفقا للأوقات التي تناسبهم، خاصة في العطل والفترات المسائية.


التعليقات (1)

  • ammar

    يعني ان المشاريع كانت تمنح بدون مناقصات لما تهردت البلاد رايحين تفيقو في المستقبل راكم هلكتو البلاد هلكتو التاريخ و الحاضر و تهلكو المستقبل

أخبار الجزائر

حديث الشبكة