طوابير لامتناهية بمحطات البنزين عشية العيد

طوابير لامتناهية بمحطات البنزين عشية العيد

تعيش محطات الوقود بالعاصمة على وقع الطوابير اللامتناهية للسيارات والحافلات والشاحنات التي امتدت إلى بضع كيلومترات خوفا من نفاذ الوقود، ويحدث هذا رغم التطمينات التي أكدتها مؤسسة نفطال قبل أيام والذي تنص على وفرة الوقود خلال أيام العيد.

وحسب جولة ميدانية قامت بها “النهار أونلاين” إلى العديد من محطات الوقود بالعاصمة، على غرار براقي، القبة، بن عكنون، الدرارية واسطاولي، وقفنا على حالة من الغليان بسبب طوابير طويلة من المركبات والشاحنات أمام محطات نفطال إمتدت لبضع كيلومترات وعرقلة حركة السير خاصة بالمحطات المتواجدة بمداخل المدن، رغم توفر الوقود بكميات كافية في كل المحطات، غير أن تخوف المواطنين من الوقود المغشوش ببعض المحطات كما حصل مؤخرا زاد الأمر تأزما.

من جهتهم عبّر السائقون في حديثهم لـ”النهار”، أنهم وجدوا أنفسهم أمام طوابير طويلة، خاصة وأن محطات النقل تعرف كل سنة حالة من الغليان بسبب التخوف من ندرة الوقود، مشيرين إلى أنهم فضلوا الإنتظار بهذه الطوابير قصد التزود بالبنزين على أن يتعطلوا أيام العيد بسبب نفاذ البنزين، مفيدين بأنه غالبا ماتحدث نزاعات ومناوشات خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

طوابير بمحطات الوقود العمومية وإقبال محتشم على محطات الوقود الخاصة

حسبما وقفت عليه “النهار أون لاين” خلال الجولة الإستطلاعية عشية عيد الأضحى المبارك، فلاحظنا طوابير طويلة في محطات الوقود الخاصة بنفطال في حين هناك إقبال محتشم على محطات الوقود الخاصة، فاقتربنا من بعض المواطنين لمعرفة الأسباب فأجاب أغلب المواطنين يفضلون محطات نفطال لأنها تقدم خدمات جيدة كما أنهم يثقون في جودة الوقود الذي يقدم على مستوى محطاتها، بالإضافة إلى وجود طوابير طويلة على مستوى محطات الوقود بولايتي الجزائر والبليدة التي يتوافد عليها سائقوا السيارات بأعداد كبيرة.

فيما أكد مواطنون آخرون، أنهم رفضوا تزويد مركباتهم من وقود المحطات الخاصة التي في بعض الأحيان تكون ممزوجة بالمياه، وهو مايسبب عطبا لمركباتهم، واضاف محدثونا أنهم يفضلون محطات نفطال حتى لو إضطروا للإنتظار في طوابير طويلة.


التعليقات (2)

  • boualem

    شعب مريض…

  • عمر

    شعب مريض حاشا اللي ما يستهلش، كيفاش لولا غباء البعض، كل يوم يكون استهلاك البنزين أكثر بكثير من أيام المناسبات، فهل يعقل مازالت بعض الناس تفكر بهذه الطريقة الغبية، أتحدى الجميع اذا لم يجدو البنزين متوفر يوم العيد و بعده

أخبار الجزائر

حديث الشبكة