طويلب ومصطفاوي يرفضان رئاسة فرع كرة القدم لمولودية الجزائر

تسارعت الأحداث داخل بيت العميد وكانت الأزمة الإدارية على وشك الانفراج لكن لسوء حظ النادي العريق فإن كل شيء عاد إلى نقطة الصفر وكل ما بني بداية الأسبوع الحالي تهدم بين عشية وضحاها.

المشكل هذه المرة يتمثل في انسحاب الثنائي سيد علي طويلب ونبيل مصطفاوي من فرع كرة القدم بعد أن كانا في وقت سابق قد قبلا مساعدة كركوش في القيام بمهام فرع كرة القدم خلفا لجماعة راشدي المنسحبة نهاية الأسبوع المنصرم وكان الجميع أن الأمور قد هدأت بتولي رجلين بارزين في المولودية مهمة قادة فرع كرة القدم الذي كان محل صراع بين عدة أطراف أبرزها شعبان الوناس الذي سبق له وان قاد المولودية في عهد الرئيس مسعودي.

التيار لا يمر بين معريف وخالد عدنان
وكان الرئيس الشرفي رشيد معريف قد ساهم بشكل غير مباشر في انسحاب رئيس فرع كرة القدم المستقيل شهر نوفمبر الماضي خالد عدنان حيث علمنا من مصادر مقربة أن التيار لا يمر بين الطرفين وبرز الخلاف مجددا لما أراد أن يتولي منصبه الذي ظل شاغرا أحد مساعديه وهما طويلب ومصطفاوي وحتما سيساعدهما من بعيد أي خالد عدنان لكن معريف وبإيعاز منه منه للرجل الأول في المولودية سيد احمد كركوش قرر التخلي عن فكرة العمل من كانوا في نظر معريف أحد أقطاب المعارضة.

كل الطرق تؤدي إلى شعبان الوناس
وتشير آخر التقارير أن الرئيس القدم الذي سيقود فرع كرة القدم هو شعبان الوناس الذي يبحث بشتى السبل والوسائل شغل هذا المنصب الحساس وتدعمه في ذلك أطراف فاعلة في المعارضة أبرزها قاصب وعيزل هذا الأخير عضو في المكتب المسير أما قاصب فهو عضو في لجنة الإنقاذ المشكلة مؤخرا وعليه فتولي شعان الوناس لرئاسة الفرع سيسهل المهمة عليهم للتحكم أكثر في مكتب كركوش.
 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة