طويل: وهران ستحتضن الطبعة الـ 18 والشاب خالد و الشاب بلال سيكونان في الموعد وقال أنه سينظم مهرجان الراي دون وزارة الثقافة وأنه وفر 1,5 مليار سنتيم

طويل: وهران ستحتضن الطبعة الـ 18  والشاب خالد و الشاب بلال سيكونان في الموعد وقال أنه سينظم مهرجان الراي دون وزارة الثقافة وأنه وفر 1,5 مليار سنتيم

فند ” نصر الدين طويل ” مدير جمعية ” لا بيكو ” الإشاعة القائلة بان مهرجان الراي سينتقل في طبعته الثامنة عشر إلى ولاية سيدي بلعباس

كما تردد لدى بعض الأوساط ، مؤكدا أن ولاية وهران ستبقى عاصمة الراي بدون منازع، بعد أن احتضنت هذه التظاهرة الفنية منذ “91 “. وأفاد ” نصر الدين طويل ” في اتصال مع ” النهار ” انه لا يمانع في أن تكون وزارة الثقافة طرفا منظما للمهرجان و أن قراره بالاستقالة من محافظة المهرجان و استرجاع تنظيم المهرجان من قبل الجمعية المؤسسة له منذ 1991 يعود إلى رفضه للتجاوزات التي حدثت على مستوى المحافظة، فيما يتعلق في تسيير أموال المهرجان . موضحا أن قرار الجمعية بإقامة الطبعة الثامنة عشر لمهرجان الراي خارج إطار الوزارة هذه السنة جاء بعد الخلافات و المشاكل التي عرفتها الطبعات السابقة مع محافظة المهرجان .
وأشار ذات المتحدث إلى أن وزارة الثقافة لم تستجب بعد لطلبه الذي أودعه على مستوى مصالحها المركزية منذ شهر أوت الماضي، و المتعلق الأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في أموال المهرجان، وأضاف طويل ” أن هذا الموقف هو الذي جعلني أقدم استقالتي من عضوية المحافظة شهر مارس هذا العام وأقرر الانسحاب من عضوية المحافظة و الاستمرار في النشاط مع الجمعية” . وأفاد المتحدث أن الطبعة الثامنة عشر للمهرجان التي تحتضنها ولاية وهران ، لن تقيمه وزارة الثقافة بل جهة انشقت عن محافظة المهرجان و يتعلق الأمر بمحافظ جمعية ” لا بيكو “، التي يترأسها السيد طويل نصر الدين.
أما عن ميزانية المهرجان، فقد كشف ” نصر الدين طويل ” لـ “النهار” عن المبلغ الإجمالي الذي تمكن من رصده يقدر بمليار و 500 مليون سنتيم لتغطية كل النفقات الخاصة بالمهرجان من مسرح و تجهيزات .
و أكد أن الطبعة الثامنة عشر ستحمل أسماء رايوية كبيرة، و هو حاليا في اتصالات حثيثة مع الكينغ خالد و الشاب بلال لتفعيل السهرات مهرجان أغنية الراي .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة