طيب الهواري شانبيط

تحول الأمين العام

لمنظمة أبناء الشهداء ليلة أمس إلى حارس أو شرطي يسهر على تأطير القافلة الاستعراضية التي قامت بها الأندية الرياضية العاصمية لمساندة المترشح بوتفليقة، حيث كان يتابع القافلة من بعيد باستعمال هاتفه النقال ويطئن المتلقي عبر الهاتف قائلا أن الأمور تسير على أحسن وجه. فهل حولت الحملة الرجل إلى مجرد شرطي طريق؟

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة