ظاهرة الهجرة: محادثات جزائرية-إسبانية في الجزائر

 

أجرى الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية السيد مجيد بوقرة اليوم الثلاثاء بمقر الوزراة في الجزائر جلسة عمل مع السيد خفيير إيلورزا الأمين العام للشؤون القنصلية و الهجرة بوزارة الشؤون الخارجية الإسبانية.

وعقب هذه الجلسة  ذكر السيد إيلورزا في تصريح للصحافة أن إتفاقيات ثنائية حول ظاهرة الهجرة تربط الجزائر و بلاده مشيرا إلى مشاركة كلا البلدين في الإجتماعات المتعددة الأطراف التي تعالج هذه الظاهرة، و في هذا الإطار  أعلن السيد إيلورزا عن عقد خلال شهر نوفمبر القادم بباريس ندوة وزارية أوروبية-إفريقية حول الهجرة و التنمية. 

و اعتبر المسؤول الإسباني أنه بإمكان ظاهرة الهجرة أن تكون “عاملا يساهم في التنمية الإقتصادية و رفاهية الشعوب إذا ما جرت بشكل منظم” مبرزا ضرورة إقامة شراكات لمعالجة جميع المشاكل المتعلقة بالهجرة القانونية أو غير الشرعية”.

و لمكافحة ظاهرة الهجرة السرية بشكل “فعال” دعا السيد إيلورزا إلى تنسيق جهود الدول المعنية بهذه الظاهرة سيما من أجل القضاء على سبب الفقر في الدول الأصلية للمهاجرين غير القانونيين و المساهمة في تطورها.

و من جهة أخرى  أشار المسؤول الإسباني الى ان الجزائر هي “بلد عبور” مثل إسبانيا تماما و التي أصبحت كذلك “وجهة” تعاني من ظاهرة الهجرة السرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة