عائلات تحاصرها العزلة وتهددها انزلاقات التربة دوار مكلاتة بمناصرتيبازة

لاتزال معاناة

سكان دوار مكلاتة الكائن ببلدية مناصر بولاية تيبازة، جراء افتقادهم لأدنى مستلزمات العيش الكريم قائمة، رغم الشكاوي ونداءات الإستغاثة التي تقدموا بها إلى المسؤولين المحليين الذين لم ينل منهم -حسب ممثل السكان- سوى الوعود التي أمطروهم بها خلال المواعيد الإنتخابية.

 دوارمكلاتة الواقع على نحو 4 كلم عن بلدية مناصر الجبلية، لايزال يعاني من مشكل افتقاده للمياه الصالحة للشرب التي لم تصل بعد إلى سكنات المواطنين الذين استنكروا تماطل المقاول المشرف على انجاز مشروع إيصال المياه إلى سكناتهم، كما اشتكوا هؤلاء السكان من نقائص عدة، عكرت صفو يومياتهم، من بينها انعدام ملجأ لتوقف الحافلات، مما يجبرهم على الإنتظار في الخلاء تحت الأمطار شتاء ولهيب درجة الحرارة صيفا، ومازاد من تذمرهم وإستياءهم حرمانهم من الإستفادة من السكن الريفي الذي يبقى يحظى بطلب كبير من طرف جميع السكان وهذا بالنظر إلى خصوصية المنطقة، حيث لم يستفد من سكان الدوار سوى 9 عائلات من مجموع أكثر من أربعين عائلة، فضلا عن افتقاد ه للإنارة العمومية خاصة وأنه يقع بمكان معزول وكذا لملعب جواري لطالما طالب به شباب المنطقة الذين يعانون الحرمان الكلي من خدمات المنشآت الشبانية والترفيهية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة