عائلة الرئيس الراحل بوضياف: ''نطالب'' بإعادة فتح التحقيقات لكشف الخونة

عائلة الرئيس الراحل بوضياف: ''نطالب'' بإعادة فتح التحقيقات لكشف الخونة

انطلقت نهار أمس، في مدينة بوسعادة

فعاليات الندوة التاريخية لذكرى رحيل الرئيس” محمد بوضياف” الـ17، من تنظيم جمعية مشعل الشهيد، بحضور السلطات المدنية والعسكرية للولاية، برفقة نجله وأخيه ورفقاء دربه الأستاذ عبد الحميد مهري، الدكتور أحمد علي مهساس ووزير التربية السابق علي بن محمد والإعلامي محمد عباس، والدكتورلحسن زغيدي.

وقد طالب نجل الرئيس في حديثه لـ ”النهار”، بكشف الحقيقة وإبراز مكانة اللجنة التي كُلفت بتقصي حقائق الحادثة، متسائلا في الوقت ذاته عن أسباب توقفها، كما طالب بإعادة فتح ملف القضية للوصول إلى من سولت لهم أنفسهم باغتيال والده، حتى يعرف الشارع الجزائري خونة الوطن. وفي نفس السياق، صرّح شقيقه ”عيسى بوضياف”، أن الرئيس كان مترددا في البداية ثم قام بزيارة سرية إلى الجزائر، واتصل ببعض أصدقائه المقربين ليطلع على حقيقة الأمور داخل الجزائر، ولم يتصل بأي من عائلته. وعن حادثة اغتيال الشهيد بوضياف، فقد أكد بأنه يظن بأن الذين جاءوا به ظنوا بأنه سهل التوجيه وسيسير وفق إملاءاتهم، لكن وجدوا فيه شخصا غير الذي أرادوه، يتصرف وفقا لقناعاته، والتاريخ كفيل بكشف المستور من التفاصيل. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة