عائلة موسى تحتمل أنه استغل في عملية انتحارية

ما تزال عائلة

 حواسي القاطنة بحي بلغزال بمدينة الجلفة، تنتظر ابنها موسى الذي اختفى عن الأنظار منذ عامين، وقال أفراد عائلة حواسي، أن ابنهم موسى البالغ من العمر 29، اختفى عن الأنظار منذ تاريخ  7جويلية 2007، بعد أن خرج من المنزل متوجها إلى ولاية البلدية، قاصدا مستشفى الأمراض العقلية بذات البلدية لتلقى العلاج، خصوصا وأنه يعاني اضطرابا عقليا منذ وفاة أبيه قبل عشرة سنوات، لكنه اختفى منذ ذلك التاريخ ولم يظهر عليه أي خبر، وقد اتصلت عائلة حواسي بالمستشفى، حيث أخبرهم أن ابنهم قد تلقى العلاج وغادر المستشفى في ظروف عادية، لكن لم يعد إلى المنزل، وقد أبلغت العائلة مصالح الأمن، وتم توزيع منشورات عبر جميع أحياء الولاية، كما تم البحث عنه في العديد من الولايات، وقال الشقيق الأصغر لموسى، أنهم تحصلوا على بعض المعلومات مفادها أن ابنهم بمنطقة وادي قريش وأيضا بوادي السمار لكنهم لم يعثروا عليه، واستغربت عائلة حواسي الطريقة التي اختفى بها ابنهم، لكونه يعرف جيدا الطريق، حيث سبق له وأن اتجه لولاية البلدية لأكثر من سبع مرات متتالية، من جهة أخرى لم تستبعد عائلة “موسى”، أنه استغل من طرف الجماعات الإرهابية في تنفيذ بعض العمليات الإرهابية أو الانتحارية، خصوصا وأنه مضطرب عقليا حيث يستغله هؤلاء مرضه في تنفيذ بعض العمليات الإرهابية، من جهة أخرى طالبت العائلة جميع المواطنين إخبارهم في حالة العثور عليه في أي منطقة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة