عادل إمام: الحديث عن نصر في غزة تخدير وفتاوى دروكدال لا تخيفني

عادل إمام: الحديث عن نصر في غزة تخدير وفتاوى دروكدال لا تخيفني

سخر الفنان المصري عادل إمام من الحديث عن تحقيق حركة المقاومة الإسلامية “حماس” للنصر في غزة ووصفه بأنه “تخدير للناس”

 

وقال: لم نر إلا حربا شنها قادة من الفضائيات، وهذه لا تصنع انتصارا، بل وطنا يتقاسمه الطير. وشن عادل إمام هجوما علي منتقدي مصر ومهاجميها في أزمة غزة، ووصفهم بأنهم جهلاء لا يدركون حقيقة الدور الذي تتحمله مصر. وقال إن هناك أشخاصا “أكل عيشهم من الهجوم علي مصر “.

كما وجه نجم الكوميديا العربية عتابا إلى الفنان السوري المعروف دريد لحام وزميلته منى واصف على انتقادهما له على خلفية تصريحات منسوبة له عن حماس، وقال إنه توقع لو اتصلا به هاتفيا للتأكد منه.

وأضاف بخصوص تهديدات تنظيم القاعدة بالمغرب العربي بقتله، ردا على موقفه من حماس، أنه لم يعد يخشى الموت ولن يرهبه تهديد تنظيم القاعدة في المغرب ولا فتاوى زعيمه أبو مصعب عبد الودود ولا فتاوى بن لادن، “فالله كتب كل شئ، وهو مؤمن بقضاء الله ولن يتراجع عن موقف اتخذه أو تصريح قاله شرط، ألا يتم تحريفه مثلما حدث بشأن التصريحات التي نسبت له عن حماس.

  ورغم أن عادل إمام حاول الزعم بأنه لم يهاجم حماس ولا القضية الفلسطينية، لكنه قال في حوار مع موقع قناة العربية على شبكة الانترنت “كان من الأفضل بالنسبة لحماس أن تستعد جيدا قبل الحرب، وأن توجه الناس وتحذرهم وتعرفهم كيف يتصرفون في مثل هذه المواقف، وتقدر قوتها وقوة عدوها حفاظا على شعبها من حرب تستخدم فيها كل أنواع الأسلحة التي لا تفرق بين مسلح وأعزل”، في إشارة منه إلى تحميل قادة حماس مسؤولية الضحايا الذين سقطوا بسبب الهجمة الصهيونية على غزة.

وفي هذا الإطار، قال عادل إمام “الحرب التي شهدناها كانت من خلال قادة الفضائيات وقادة الخنادق وقادة الخارج وقادة الداخل وقادة الحوار وقادة السلم، وهذه لا تصنع حربا حقيقية بل وطنا يتقاسمه الطير”. قبل أن يضيف “في غزة وجدنا الناس تموت والأطفال تتقطع أوصالهم، والبيوت تهدم فوقهم، وفي نفس الوقت نجد هنا من يتحدث عن النصر. هذا تخدير للناس”.

وحول هجوم الفنان السوري دريد لحام عليه سكت إمام بعض الوقت قبل أن يجيب “أنا لا أتخيل أن يهاجمني صديقي لحام دون أن يرفع سماعة التليفون ويسألني هو أو منى واصف أو غيرهم من الأصدقاء والزملاء. كنت أتخيل انهم غير ذلك، ولهذا لن أرد الهجوم ولن أعلق“.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة