عاشور ورزغن: “أبلغنا السلطات بخطورة البرك بتينزاواتين ..لكنها لم تتحرك “

عاشور ورزغن: “أبلغنا السلطات بخطورة البرك بتينزاواتين ..لكنها لم تتحرك “

قال عاشور ورزغن، رئيس المكتب الولائي رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، أنّ الطفلتين اللتين لقيتا حتفهما في بركة مائية بتينزاواتين

كانتا برفقة عائلتها في رحلة استجمامية في واد تين الهوى.

وأضاف أن البنتين توجهتا لما كانا الأهل في قيلولة إلى البركة من أجل السباحة، مع العلم أن البركة ليست الوحيدة الموجودة في المنطقة.
وأكد المتحدث خلال مكالمة مع قناة “النهار”، أنه تم إخبار رئيس الدائرة في مارس الماضي بخطورة هذه البرك العشوائية ولكن لم يتم الإستجابة والسلطات لم تحرك أي ساكنا حتى وقعت الفاجعة يوم أمس.
للإشارة، لقيت مساء أمس الجمعة، طفلتين من عائلة واحدة مصرعهما إثر سقوطهن في بركة مائية،
متواجدة وسط واد الهواء الذي يبعد عن ببلدية تيزاواتين الحدودية بـ10 كلم ولاية تمنراست.
وتدخلت مصالح الحماية المدنية لانتشال جثة الضحيتين6 و7 سنوات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة