عاصفة ثلجية في‮ ‬فرنسا تؤجّل عودة بوتفليقة من ألمانيا

عاصفة ثلجية في‮ ‬فرنسا تؤجّل عودة بوتفليقة من ألمانيا

قالت مصادر مطّلعة، أنه تقرر تأجيل عودة الرئيس بوتفليقة إلى أرض الوطن، بعد جولة قادته إلى ألمانيا في إطار زيارة رسمية، بسبب عواصف ثلجية ضربت مناطق واسعة من أوروبا، لاسيما ألمانيا وفرنسا، أين أدى تساقط كبير للثلوج والصقيع إلى حالة شلل كبيرة في حركة النقل الجوي والبري. عزلت عواصف ثلجية ضربت خلال الساعات القليلة الماضية، مناطق واسعة شمال القارة الأوروبية، وصولا إلى فرنسا، حيث أصيبت حركة النقل البري والجوي بشلل شبه كامل، بعد تساقط كميات كبيرة من الثلوج، مما أدى إلى غلق العديد من الطرقات وإلغاء رحلات جوية.وقد أدى الإضطراب في حركة النقل الجوي في مطارات أوروبا، إلى تعليق وتأجيل الكثير من رحلات الطيران، خصوصا بالجزائر، حيث تقرر تأجيل العديد من الرحلات ، سواء القادمة من مطارات أوروبا أو المتوجهة إليها من الجزائر، على غرار رحلة للطائرة الرئاسية التي كان مقررا أن تقل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في رحلة العودة من ألمانيا، أين قام بزيارة رسمية.وحسب مصادر مطلعة، فإن عودة الرئيس بوتفليقة تقرر تأجيلها إلى وقت لاحق، إلى حين استئناف حركة النقل الجوي في أجزاء واسعة من أوروبا.وقد وصلت درجات الحرارة في القارة الأوروبية إلى مستويات متدنية غير معتادة في هذا الموسم. ففي بريطانيا، بلغ سمك الثلوج التي تهاطلت على منطاق واسعة من المملكة المتحدة ٥3 سنتيمترا، مما تسبب في عرقلة حركة المرور، كما أعلن عن توقف الدراسة في أكثر من 800 مؤسسة تربوية. وفي ألمانيا، أدت العواصف الثلجية وتساقط الصقيع إلى مقتل ثلاثة أشخاص في حوادث مرور  بسبب التساقط الكثيف للثلوج والجليد. أما في اسكتلندا، فقد انخفضت درجات الحرارة إلى ثماني درجات تحت الصفر في المرتفعات، وإلى سبع درجات تحت الصفر في وسط بريطانيا، فيما أصدرت أجهزة الأرصاد الجوية تحذيرات من المخاطر بسبب حالة الطقس في كلا البلدين.وفي فرنسا، أعلنت الشركة الفرنسية للسكك الحديدية عن إلغاء 20 من المائة من رحلات القطارات السريعة التي كانت مقررة أمس، بين باريس ومنطقة جنوب شرق فرنسا، بسبب تساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة، بينما تظل حركة القطارات طبيعية في بقية مناطق العاصمة باريس.وبالنسبة إلى حركة النقل الجوي بفرنسا، أعلنت سلطات مطار شارل ديغول في باريس، عن إلغاء معظم ارحلات الجوية، حيث سمح فقط بـ12 رحلة مخصصة للحالات المستعجلة من مجموع 250  ببعدما جرى كسح الثلوج ممن مدرج واحد بصعوبة كبيرة. وكانت مصلحة الأرصاد الجوية الفرنسية قد أكدت، أن 41 دائرة أعلنت فيها درجة الإنذار البرتقالية بسبب مخاطر الثلوج والجليد. ومن المتوقع أن يستمر هذا التردي في الطقس إلى غاية يوم السبت المقبل، في أنحاء واسعة من أوروبا.


التعليقات (6)

  • rachid

    عودة ميمونة إنشاء الله
    وشكرا للجريدة على الشفا****ة

  • رياض

    عودة بالسلامة ان شاء الله

  • faty

    احرق وكون من الحراقة المعيشة ثصة خير

  • sami r

    الله يرحم الشهداء

  • س س

    عودة بالسلامةوعودة ميمونة ان شاء الله

  • فاروق

    طريق السلامة انشاالله ,,,

أخبار الجزائر

حديث الشبكة