عاما حبسا و720 مليون غرامة من أجل ببغاء بتمنراست

عاما حبسا و720 مليون غرامة من أجل ببغاء بتمنراست

أيد مجلس قضاء تمنراست أمس

، الحكم الصادر عن محكمة عين صالح في قضية سيارة ”الآفيو”، والقاضي بسجن المتهم الرئيسي عاما حبسا نافذا، وتغريمه 720 مليون سنتيم، ومنعه من دخول تراب ولاية تمنراست لمدة عام أخرى كاملة. تعود تفاصيل القضية إلى شهر أكتوبر الفارط؛ أين كان مالك السيارة الحقيقي طريح الفراش بمستشفى مصطفى باشا، ليقوم أبناؤه وهم شابان وفتاة بتعيين سائق للسيارة، والذي حمل معه صديقا له وتوجها لزيارة المالك المريض، إلا أنه وأثناء الرحلة وبمنطقة أراك، تم توقيفهم في حاجز للدرك الوطني، بسبب نقلهم لـ6 طيور ببغاء دون ترخيص، ليتم تحويلهم على التحقيق، أين وجهت لهم تهمة تهريب طيور محمية، وحجزت السيارة لكشف صاحب الطيور خلال التحقيق وهو رفيق سائق السيارة، والذي أقر بعدم علاقته بمالك السيارة الحقيقي المريض ولا أبنائه، الأمر الذي لم يشفع لهم حتى يخفوا مركبتهم، ليؤيد أخيرا مجلس القضاء حكم محكمة عين صالح المذكور أعلاه.       

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة