عام حبس نافذ وغرامة مالية بقيمة 150 آلاف دينار جزائري

مثل -أمس- أمام محكمة

الجنح ببئر مراد رايس، المتهمع.عبجنحة القرار، بعد القيام بحادث وانعدام شهادة التأمين. وأثناء الجلسة، اعترف المتهم بقيامه بذلك الحادث، الذي كان على متن دراجة نارية هي ملك لصديقه، لكنه من شدة خوفه  وحسب الشاهد الأول، قد اتصل بهغ.ع، وصرح له أنه هو من أصاب الحاج البالغ من العمر 72 سنة، وطلب منه الشاهد تسليم نفسه للشرطة، أما الشاهد الثاني وهو ابن الضحية، كان حاضرا في مكان الحادث، وأفاد بأن المتهم عند اصطدام بوالده، وهو يقطع للطريق، متوجه إلى دكانه، هم بالفرار ولم يتوقف لمعاينة نسبة خطورة الحادث، وقد اتصلغ.عبابن الضحية للاستعلام في اليوم ذاته، وقد دخل الضحية في غيبوبة لمدة 6 أيام، وبعد الحادث أصبح أصم وأصيب بداء السكري، وعليه إلتمس وكيل الجمهورية عام حبس نافذ و150 آلاف دينار جزائري غرامة مالية نافذة، لكن دفاع المتهم أكد، أن مكان الحادث، والذي يشتهر باكتظاظه، لا يمكن لدراجة نارية بقوة 70 كم/ سا، أن تتسبب في هذه الكارثة، وأمام أقواله، التمس لموكله أقصى ظروف التخفيف، ومن جهتها، أجلت هيئة المحكمة النطق بالحكم النهائي إلى الأسبوع القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة