عام «سورسي» في حق اللاّعب شافعي وزوجته لاعتدائهما على طليقته

عام «سورسي» في حق اللاّعب شافعي وزوجته لاعتدائهما على طليقته

فيما أُُلزما بدفع تعويض للضحية بقيمة 10 ملايين سنتيم

أدانت، صباح أمس، محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، اللاّعب الدولي في صفوف اتحاد العاصمة، فاروق شافعي، رفقة زوجته، بعقوبة عام حبسا غير نافذ وغرامة بقيمة 20 ألف دينار، على خلفية تورطهما في الاعتداء على طليقته، مع إلزامهما بدفع تعويض للضحية بالتضامن بقيمة 10 ملايين سنتيم.

مجريات قضية الحال تعود لشهر نوفمبر 2017، لما كان رفقة زوجته ورضيعته على متن سيارة من نوع «كيا» بيضاء اللون، ليتفاجأ بسيارة سوداء اللون رباعية الدفع تصطدم به من الخلف بشكل عنيف وسط زحمة السير.

وعند نزوله تفاجأ بأن زوجته السابقة هي الفاعلة، ومن شدة غضبه تقدم منها وهو يصرخ لتذمره من تصرفاتها ومراقبتها المستمرة له، قصد افتعال المشاكل انتقاما منه لفسخ علاقته بها، مطالبا إياها بأن تدعه وشأنه.

وبخصوص ضربه لها ضربا مبرحا والتسبب لها في عجز قدره الطبيب الشرعي بـ17 يوما، فقد فند شافعي الجرم المنسوب إليه رغم مواجهته بالفيديو الذي قال إنه قد يكون مفبركا.

ومن جهتها، أفادت المتهمة أنها لم تضرب الضحية وإنما نزلت خوفا على زوجها، موضحة أنها من اتصلت بالشرطة عبر رقم النجدة 1548 لتفادي وقوع أي مشكل ثان بسبب تهجم الضحية على ابنتها في وقت سابق، وهي القضية محل شكوى أمام شرطة بارادو بحيدرة.

وفي المقابل، تمسكت الضحية بتصريحاتها الأولى بخصوص اتهامها طليقها وزوجته بضربها من دون سبب، بعد التهجم عليها وسط زحمة السير داخل المركبة التي كانت تقودها والدتها، حيث تقدم منهم وقام بضرب المركبة بعنف، وفي تلك الأثناء قامت شقيقتها بتصويره، ليتهجّم عليها بعدها ويضربها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة