عبد القادر عمراني: “لم أشك قط في إمكانات فريقي”

ظل المدرب عبد القادر عمراني واثقا من عودة فريق بأخف الأضرار

 

 طيلة فترات اللقاء، ولم يظهر عليه الارتباك، حتى عندما سجل فريق النجم الساحلي الهدف الثاني. وقد صرح لنا عند نهاية اللقاء:” المقابلة كانت تنافسية على أقصى درجة، لأن المنافس لم يستسلم حتى وهو منهزم على أرضية ميدانه، وهو ما جعلنا نتسلح بالجدية طيلة فترات الشوط الثاني”.

وقال عمراني :”بصراحة، لم أشك أبدا في إمكانات فريقي، لأنني كنت على يقين تام بأننا أحسن بكثير، خاصة بعدما دخل الفريق المنافس المقابلة بنوع من الثقة الزائدة، لقد أجدنا تسيير فترات الشوط الثاني، بعدما تلقينا هدفين في الدقائق الأولى وحققنا ما كنا نبحث عنه، وهو تسجيل هدف في تونس، يكون له وزنا كبيرا في مقابلة العودة بالشلف”، و أضاف المسئول الأول على العارضة الفنية للأولمبي:” النتائج السلبية التي سجلناها في البطولة الوطنية مؤخرا تركت بعض الآثار السلبية على اللاعبين قبل المواجهة، لذا ركزنا كثيرا على الجانب النفسي، بعدما طلبنا من لاعبينا نسيان الماضي. حيث تسلح اللاعبون بإرادة كبيرة وأظهروا عزيمة وإصرارا على تطبيق كل التعليمات التي أعطيتها”.

 وعن نظرته للتحديات المقبلة، رد مدرب الشلف:” بعد هذه النتيجة، يجب أن نحافظ على هدوئنا وتركيزنا ولا نضع في رأسنا بأننا وصلنا، حيث يتعين علينا المحافظة على روح المجموعة قدر الإمكان، من أجل مواصلة التألق على المستويين الوطني والإفريقي، يجب أن ننسى النتيجة المحققة ضد النجم الساحلي ونركز على مقابلتنا المقبلة ضد شباب بلوزداد، حيث سنكون مطالبين بتحقيق نتيجة إيجابية في 20 أوت للبقاء في السباق”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة