عتروس عجيب يُُدرّ حليبا يعالج داء السكري والعقم بعمي موسى بغليزان

عتروس عجيب يُُدرّ حليبا يعالج داء السكري والعقم  بعمي موسى بغليزان

كشف رئيس

الفدرالية الوطنية لمرضى السكري خلال إشرافه على تنشيط اليوم الدراسي لمرض السكري المنظم من قبل جمعية “الآمال” بمدينة الغزوات عن ظهور تيس عجيب من منطقة عمي موسى بغليزان يدر حليبا، يشاع أنه يقضي على داء السكري في ظرف ساعات، ما جعل صاحبه يبيع الجرعة منه بـ 1000 دج شريطة ضمان موعد مسبق بأيام يمكن الباحث عن حليب التيس من الظفر بهذا الحليب العجيب الذي يضاف إلى مستحضرات قناتي “الحقيقة” و”الناس” التي أوصلت مئات المصابين بالسكري إلى الهلاك، خصوصا مستعملي مادتي “الأنسيلا” و”شوقر”.

وعن حقيقة هذا الحليب، كشف رئيس الفدرالية بأنه اتصل بصاحب هذا “التيس العجيب من أجل الظفر بموعد من أجل الاستفادة من جرعة من حليب هذا التيس الشافي بهدف تحويله إلى المختبر للوقوف على حقيقة هذا الحليب اللغز إن كان موجودا أصلا، مؤكدا أنه من غير المستبعد أن يكون صاحب هذا التيس قد روج الإشاعة من أجل كسب المال على حساب معاناة مرضى السكري الذي يزيد عددهم عن 3 ملايين مصاب في الجزائر أي ما يعادل 10 بالمائة من مجموع السكان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة