عثماني يهدد عرش حمياني برئاسة منتدى رؤساء المؤسسات

عثماني يهدد عرش حمياني برئاسة منتدى رؤساء المؤسسات

عرض، سهرة

أول أمس، رئيس مجمع رويبة، سليم عثماني، البرنامج الانتخابي الذي حضره لتجديد هياكل وطريقة وخطة عمل منتدى رؤساء المؤسسات الذي ستنعقد جمعيته العامة الانتخابية اليوم، والذي يتنافس فيها مع الرئيس الحالي السيد رضا حمياني.

ركز سليم عثماني، خلال عرضه لبرنامج على الخطوط العريضة التي قال أنها من شأنها أن تغير لب المنتدى وأبعاده من جمعية تميل إلى النقابة إلى أكبر جمعية تمثل رؤساء المؤسسات وتطور أداء المؤسسات الجزائرية في جميع أنحاء الوطن وليس بالعاصمة فقط، منتقدا الطريقة التي كان يسير بها المنتدى منذ تأسيسه، مؤكدا أن الخيار هو في الاحترافية والابتعاد عن الأطر الرسمية التي يسير وفقها المنتدى الآن. برنامج عثماني جاء في خمسة محاور تجمع 33 اقتراحا، تشمل جوانب عديدة في المنتدى، حيث يعالج المحور الأول إعادة تنظيم الداخلي للمنتدى ودعم آليات عمل المنتدى بفضل تطبيق مخططات عمل تجمع كل أعضاء المنتدى في إطار تنظيم دورات تكوينية ومساعدة المؤسسات للحصول على شهادة الاعتراف الدولي ISO 9001-2000 ومشاركة أعضاء الجمعية في النقاشات المتعلقة بالميزانية والتشغيل وإبرام الصفقات. من جانب آخر، أكد المترشح على ضرورة مرافقة المؤسسات من أجل تصدير منتوجاتها نحو الخارج، كون الكثير من المؤسسات اليوم لديها منتوج جيد، إلا أنها تعجز على إيجاد سبل لتصديره نحو الخارج، كما يركز البرنامج على تنويع مصادر تمويل المنتدى بعقد صفقات مع ممولين ورفع قيمة مساهمة الأعضاء حتى يكون المنتدى قادرا على النشاط. من جانب آخر، اعتبر سليم عثماني أن المنتدى أدار ظهره للجامعة وخريجيها وقال أن المنتدى في عهده سيعطي الفرصة للشباب لعقد ملتقيات مع الجامعات والمعاهد الجزائرية للتقرب من الطالب وإعداد إطارات المؤسسات، كما تضمن برنامجه شقا عن اتفاقيات مع المعاهد من أجل توظيف الشباب والإشراف على تربصاتهم وانتقد المترشح الوضع الذي آل إليه المنتدى الذي تحول إلى منظم حفلات ومؤدبات يتحدث فيها الأعضاء على انفراد، وقال أن هذا لن يخدم المؤسسة الجزائرية في شيء، وإنما يجب أن تسند لكل عضو في المنتدى مهمة ويجب أن يعرف دوره وواجباته، لأن المنتدى ليس جمعية للترفيه .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة