عجوز في الخمسينات تستغل ابنتها للنصب والسطو على ممتلكات الشباب الأغنياء

عجوز في الخمسينات تستغل ابنتها للنصب والسطو على ممتلكات الشباب الأغنياء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية لدائرة أمن حسين داي

، في الثاني والعشرين من شهر جويلية الجاري، من إلقاء القبض على عجوز في السادسة والخمسين من العمر، قامت بسرقة شاب قاطن في بلدية القبة بالعاصمة، وذلك بعد استعمال ابنتها لإغواء هذا الأخير والعيش معه لمدة تفوق الثلاثة أشهر، ومن ثمة سرقة أموال وأغراض من بيته.

وفي سياق متصل، كشف رئيس الفرقة المتنقلة لمكافحة الإجرام ورئيس فرقة الشرطة القضائية بالنيابة، عدلان بوجاجة، أن مصلحته بحسين داي كانت قد تلقت شكوى في السادس من شهر جويلية الجاري، من طرف أحد المواطنين، تفيد بتعرّضه إلى سرقة 37 مليون سنتيم ومبلغ معتبر من المال بالعملة الصعبة، إضافة إلى 4 هواتف نقالة متعددة الخدمات ومن الطراز الأخير، حاسوب محمول، جهاز استقبال رقمي وبعض المجوهرات من داخل بيته. وحسب ذات المتحدث، فإن فرقة البحث والتحري للشرطة القضائية لحسين داي، قامت إثر ذلك بفتح تحقيق في القضية، ليتم التوصل إلى أحد السارقين عبر تتبع أثر أحد الهواتف النقالة المسروقة من بيت الضحية، كما تمكنت ذات المصلحة، من إلقاء القبض على الفاعلة الرئيسية في 22 جويلية الجاري بمنطقة الكاليتوس.

وفي هذا الصدد، أفاد عدلان بوجاجة، أن الفاعلة عجوز تبلغ من العمر 56 سنة، لا تملك مقر سكن ثابت، وتبيّن من خلال التحقيق، أنها تستخدم ابنتها التي – في الثلاثينات من عمرها- لإغواء الشبان فاحشي الثراء، حيث تقيم في بيوتهم لكسب ثقتهم على أساس علاقات شرعية “بالفاتحة” أحيانا، وأخرى غير شرعية تربطها بالضحايا، ومن ثمة، تقوم بسرقة ممتلكاتهم والإختفاء. وأكد بوجاجة في نفس السياق، أنه تمت أمس، إحالة السارقة للمثول أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، وأودعت على إثرها الحبس بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل في الحراش، في حين، يبقى التحقيق مفتوحا والبحث متواصلا لإلقاء القبض على الإبنة التي مازالت في حالة فرار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة