عدالة بومرداس تحقق في قضية متاجرة عجوز في السبعينات برضّع “الأمهات العازبات”

عدالة بومرداس تحقق في قضية متاجرة عجوز في السبعينات برضّع “الأمهات العازبات”

علمت “النهار” من مصدر قضائي أن قاضي التحقيق لدى مجلس قضاء بومرداس قد باشر مؤخرا عملية تحرٍ واسعة

حول قضية جناية المتاجرة في الرضّع والمتورط فيها أمهات عازبات والمتهمة فيها عجوز في العقد السابع مع أم الرضيع والمرأة التي كانت بصدد الشراء، حيث نسبت لهن تهمة المتاجرة في الرضّع ومحاولة إسناد طفل لشخص غريب مع مجموعة من التهم لم نستطع الكشف عنها – حسب ذات المصدر – باعتبار أن القضية ما زالت قيد التحقيق.
وقائع القضية تتلخص في حاجة امرأة غنية لطفل كونها تعاني من العقم لتستغل غياب زوجها عن المنزل لكثرة ترحاله باعتباره رجل أعمال وتتصل بعجوز في 75 سنة من عمرها مقترحة عليها أن تبيعها رضيعا حديث الولادة بـ 20 مليون سنتيم. ومع موافقة المعنية بالأمر بالخطة اتصلت العجوز بالأم العزباء وهذا بمنطقة برج البحري واتفقت معها على بيع فلذة كبدها بمليوني سنتيم وحددتا محطة القطار بباب الزوار  مكانا للاستلام والتسليم. وأمام هذه المعطيات المريبة وصلت إلى مصالح الشرطة معلومات عن القضية لتنصب لهن كمينا و تلقي عليهن القبض متلبسات وقد أحلن على المجلس لمباشرة التحقيق في الأمر ليؤكد لنا ذات المصدر أن قيمة بيع الرضيع الواحد تصل إلى 40 مليون سنتيم حسب معلوماته، في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق واكتشاف باقي خيوط الجريمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة