عدة مشاريع لانجاز منشات قاعدية خاصة بالطرقات في المخطط الخماسي 2010-2014

أكد وزير الأشغال العمومية السيد عمار غول اليوم السبت أن المخطط الخماسي القادم 2010-2014 يتضمن بالنسبة لقطاع الاشغال العمومية اطلاق “عدد كبير من مشاريع الهياكل القاعدية الخاصة بالطرقات”.

في هذا الصدد  صرح السيد عمار غول على هامش ندوة تقييمية جمعت مدراء الأشغال العمومية للولايات ال48 بالوزارة أن الأمر يتعلق أساسا بمشروع الطريق الجانبي للهضاب العليا (1300 كلم) الذي تجري الدراسات بشانه و انجاز 34 طريقا سريعا جديدا طول كل منه 100 كلم للربط بين مقرات 34 ولاية و الطريق الجانبي شمال-جنوب الجزائر العاصمة-تمنراست متواز مع الطريق العابر للصحراء.

من جهة أخرى  أوضح الوزير أن طرقا جديدة تهدف الى ربط الطريق السريع شرق-غرب مع أهم محاور الطرقات الوطنية و الطريق الجانبي للهضاب العليا ينتظر انجازها أيضا خلال هذه الاجال.

كما تتوقع الوزارة أيضا اطلاق مشاريع جديدة خاصة بالمنشات القاعدية الخاصة بالطرقات مما سيسمح بتسهيل حركة المرور انطلاقا و باتجاه عدة موانئ و مطارات بالبلد.

وردا على سؤال حول مشاريع انجاز منشات مرفئية جديدة  أكد الوزير أن المخطط المدير للقطاع و الخاص بالفترة الممتدة من 2005-2025 “يتكفل بكل الحاجيات الوطنية في مجال المشاريع المرفئية الجديدة مع اعطاء الموانئ التجارية بعدين دولي و متوسطي”.

ومن خلال هذا المخطط   يقول السيد غول  تكفلت الوزارة ب “اعادة اصلاح و عصرنة عدة منشات قاعدية بحرية تعتبر من الان فصاعدا أقطابا اقتصادية جديدة على غرار ميناء جن جن (جيجل) و بجاية و وهران و الغزوات (تلمسان) من أجل تحقيق اشعاع وطنية و متوسطي”.

كما أردف يقول أن برنامج الوزارة في مجال عصرنة الموانئ سيجسد على اساس تنسيق مع وزارة الصناعة و ترقية الاستثمارات و كذا الطاقة و المناجم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة